ما هو أقرب كوكب إلى الأرض

هبة سامي
علومفضاء
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: آخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:35 مساءً
ما هو أقرب كوكب إلى الأرض

ما هو أقرب كوكب إلى الأرض

يعيش الإنسان على كوكب الأرض الذي يعد جزءا من المجموعة الشمسية كما أنه هو الكوكب الوحيد الذي تتوفر عليه مقومات الحياة، أما عن المجموعة الشمسية فإنها تتمثل في مجموعة من الكواكب التي تحيط بالشمس وتدور في مدارها، إلى جانب مجموعة الأجرام الموجودة حول الشمس في المناطق الأخرى من الفضاء، أما عن الكواكب المحيطة بالشمس فإن عددها ثمانية كواكب، يتم ترتيبها حسب قربها من الشمس على النحو التالي، عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشترى، زحل، أورانوس، نبتون، ولكن عند السؤال ما هو أقرب كوكب إلى الأرض بالإجابة تكون كوكب الزهرة.

ما هو أقرب كوكب إلى الأرض ؟

خصائص أقرب كوكب إلى الأرض

في هذا المقال نجيب عن السؤال المهم، ما هو أقرب كوكب إلى الأرض ، وما هي خصائصه الهامة التي تميزه عن غيره من الكواكب، يعد كوكب الزهرة هو الكوكب الأكثر قربا إلى كوكب الأرض من حيث المسافة الموجودة بينهما، وهو ثاني كواكب المجموعة الشمسية، كما أنه هو أقرب جسم كبير من الأرض في العالم الفضائي، أما المسافة التي تفصل بين كوكب الأرض وكوكب الزهرة على مدار دورانهما حول الشمس هي ٢٥٧ مليون كيلومتر تقريبا، أما المسافة الأقصر بينهما لا تتجاوز ٤٢ مليون كيلومتر.

ما هو أقرب كوكب إلى الأرض ؟ وما لا تعرفه عنه

أكثر الأمور المحيرة هي لماذا تم تسمية كوكب الزهرة بهذا الاسم، والسبب في ذلك هو ما جاء في لغة العرب عن أن كلمة الزهرة بضم الزاي تعني الحسن والبياض، أي أن هذا يعني أن كوكب الزهرة هو الكوكب الأبيض، حيث أنه يسطع إلى درجة كبيرة عندما يبدو من سماء كوكب الأرض، نظراً لما ينعكس عليه من كميات كبيرة من الضوء القادم من الشمس، وذلك نتيجة لكثافة الغلاف الجوي الخاص بكوكب الزهرة.

أما في اللغة اللاتينية والإنجليزية يسمى كوكب الزهرة باسم Venus على اسم إلهة الحب والجمال لدى الإغريق القدماء، كما أن البعض يطلق عليه نجمة الصباح أو نجمة المساء، لأنه من الممكن رؤيته بوضوح من سطح الكرة الأرضية بالعين المجردة قبل شروق الشمس وبعد غروبها ليكون أكثر الأجرام السماوية اللامعة في ذلك الوقت، ثم يختفي على مدار باقي اليوم ولا يمكن رؤيته.

ولعل السبب في عدم ظهوره من سطح الأرض بشكل واضح إلا قبل الشروق وبعد الغروب مباشرة إلى أنه في ذلك الوقت يقع داخل مدار كوكب الأرض، ويعني ذلك أنه يكون أقرب إلى كوكب الأرض من الشمس، وهو ما يجعله ظاهرا جدا جانب الشمس على مقربة من ضوئها الساطع في السماء، كما يمتاز كوكب الزهرة بأنه يعبر أمام الشمس في حادثة تشبه الكسوف المصغر، تلك الحادثة لا يمكن ملاحظتها إلا من خلال كوكبي عطارد والزهرة لأنها الأقرب إلى الشمس.

أهم الخواص الفيزيائية لكوكب الزهرة

ما هو أقرب كوكب إلى الأرض

يشبه كوكب الزهرة كوكب الأرض إلى حد كبير، حتى أنهما مشتركان في كثير من الخصائص الفيزيائية المختلفة، فمثلاً وجد العلماء أن الزهرة والأرض لهما نفس الحجم والكثافة والكتلة أيضاً، بالإضافة إلى أنها قد تكونا في نفس الوقت ومن خلال السديم الغازي نفسه، كما أن الأثنان هما كوكبان صخريان لهما مشتركان في نفس الكتلة الصلبة.

على الرغم من تلك التشابهات العديدة إلا أن كوكبي الأرض والزهرة يختلفان في كثير من النقاط الجوهرية، أهم تلك الاختلافات البارزة بين كوكبي الزهرة والأرض، أن كوكب الزهرة يمتاز بأنه له غلاف جوي مغطى بالسحب التي ترتفع كثافتها إلى حد كبير.

تلك السحب تتكون من مجموعة غازات دفيئة تجعل الزهرة أكثر عرضة لحدوث ظاهرة احترار فائقة، ولهذا السبب هو يعتبر أكثر كواكب المجموعة الشمسية سخونة، حتى أن العلماء أثبتوا أن درجة الحرارة العالية على كوكب الزهرة هي كافية لإذابة معدن الرصاص في حالته الأولية، درجة الحرارة تلك تصل إلى نحو ٤٨٢ درجة مئوية.

يتسم كوكب الزهرة بأنه خالي تماماً من أية ظواهر مائية على سطحه، كما برتفع الصغط الجوي على سطحه إلى حد كبير حيث يعادل الضغط الجوي على  سطح الأرض بحوالي ٩٢ مرة، أما السحب والأمطار على كوكب الزهرة تتكون من حمض الكبريتيك المركز، كذلك يختلف الزهرة عن الأرض في أنه لا يوجد له قمر تابع مثلما هو الأمر لدى كوكب الأرض.

على الرغم من أن كوكب الزهرة لا يمتلك أي نوع من أنواع الصفائح التكتونية الظاهرية على عكس الأرض، إلا أنه يمتاز بنشاط البراكين فيه مما يؤدي إلى ظهور الكثير من التضاريس المتنوعة مثل الجبال والوديان والهضاب.

المدار الذي يدور فيه كوكب الزهرة

عند متابعة المدار الذي يدور فيه كوكب الزهرة فإنك تجده يدور لبطء شديد حول محوره، حيث أن اليوم على كوكب الزهرة يساوي ٢٤٣ يوماً على كوكب الأرض، وبالتالي فإن المدة الزمنية التي يستغرقها اليوم على سطح كوكب الزهرة هي الأطول من بين جميع كواكب المجموعة الشمسية.

ولقد تعرض كوكب الزهرة إلى اصطدام أحد الكويكبات الكبيرة فيه منذ وقت سحيق، مما أدى إلى عكس محور دورانه حول ذاته، حيث أنه يدور حول نفسه في الاتجاه المعاكس للاتجاه الذي تدور فيه بقية كواكب المجموعة الشمسية حول نفسها.

وبناء على ما سبق فإن كوكب الزهرة يدور حول نفسه في مدة أكثر طولا من التي يدور فيها حول الشمس لمرة واحدة فقط، وتبلغ هذه المدة نحو ٢٢٤ يوماً من أيام سطح الأرض، مما يجعل اليوم على كوكب الزهرة هو أطول من العام على كوكب الأرض.

رحلات استكشافية إلى كوكب الزهرة

على الرغم من تسيير العديد من الرحلات الاستكشافية إلى كوكب الزهرة إلا أن تلك الرحلات لم تستطع استكشاف سوى القليل من معالم الزهرة وخصائصه، وذلك يرجع إلى صعوبة الظروف المعيشية عليه، مما يؤدي إلى تدمر أغلب المراكب الفضائية التي يتم إرسالها إليه عبر الفضاء، ومن أهم تلك الرحلات عي رحلة سبوتينك سبعة الروسية التي تم إرسالها في عام ١٩٦١، بالإضافة إلى رحلة بايونير الأمريكية في عام ١٩٧٨م، ورحلة ماجلان في عام ١٩٨٩م، ورحلة كاسيني الأمريكية في عام ١٩٩٧م، كل تلك الرحلات كانت في سبيل الوصول إلى ما لم يتم الكشف عنه بخصوص ذلك الكوكب الساطع الأكثر قربا إلى كوكب الأرض، لذلك نحن في انتظار محاولات جديدة للإجابة عن السؤال الذي يدور في أذهان الكثيرين عن ما هو أقرب كوكب إلى الأرض وخصائصه العامة.

اقرا أيضًا: الحياة على المريخ واقتراب العلماء من حل لغز الكوكب الأحمر

رابط مختصر