شجرة الدر ونشأتها

محمد
شخصيات تاريخية
محمدآخر تحديث : الثلاثاء 31 أغسطس 2021 - 6:17 صباحًا
شجرة الدر ونشأتها

شجرة الدر هي شخصية اشتهرت وذاع صيتها في التاريخ المصرى حيث أنها تولت منصب ملكة على مصر لمدة  ثمانين يوما، واستطاعت كسر كل المعايير التى تحتم أن يكون الحاكم ذكر “رجُل” تسمى شجر الدر ولكن في اللغة الدارجة والعامية يطلق عليها اسم شجرة الدر وهذا خطأ كبير يقع فيه الكثيرون.

حيث أنها استطاعت أن تتصدى وتقف في وجه الحملات الصليبية التى دخلت إلى مصر بقيادة لويس التاسع واستطاعت الدخول إلى دمياط ومن ثم اقتحام مدينة المنصورة، ولكنها استطاعت أن تقوم بوضع مجموعة قوية من الخطط السياسية المحنكة لمنعهم وطردهم بالرغم من وفاة نجم الدين أيوب .

شجرة الدر ونشأتها
شجرة الدر ونشأتها 1

أين نشأت شجره الدر

اختلف المؤرخون في الأصل الذى ترجع اليه أم خليل، حيث أن البعض منهم يقول أنها ترجع إلى أصول أرمنية والبعض الآخر يقول أنها تعود الى أصل تركى، وهناك رأى آخر يقول أنها ترجع إلى أصل جركسي، بعض المراجع تقول أنها ترجع اإلى أصل خوارزمي، وبعض أحداث التاريخ تقول أنها ترجع في الأصل إلى الرومان.

في بداية حياتها كانت تعمل جارية في قصر السلطان الصالح نجم الدين أيوب واستطاعت أن تُعلي من شأن نفسها وتأخذ مكانة كبيرة عنده وبعد ذلك تزوجها واعتقها من الخدم وأصبحت زوجته وأنجبت منه طفل ذكر سمى باسم خليل .

اقرأ أيضًا: من هو أحمد الجزار

سمات شجره الدر

يقول التاريخ إن شجرة الدر كانت تتميز بأنها لديها بشرة بيضاء صافية، وشعرها أسود اللون ويتميز بكثافته وطوله، كانت امرأة لديها عقل متفتح وتمتاز بقوة الذكاء العقلى وسرعة البديهة.

بالرغم من أنها أُنثى الإ انها شخصية قيادية صارمة وتستطيع بوزن الأمور بشكل جيد.

يقول التاريخ أنها كانت تمتلك صوت عذب ونقى.

كان لديها مبادئ دينية وعادات وتقاليد إسلامية خاصة بها .

تعرف على: من هو أتاتورك

ما قاله التاريخ المصرى عن شجره الدر

تعتبر شخصية من الشخصيات التى كانت تمتلك زعامة شعبية كبيرة، وتردد اسمها في التاريخ المصرى وكتب عنها العديد من المؤرخين والباحثين وهى من الشخصيات التى كانت تقال ويتردد اسمها عندما يتم ذكر اسم المماليك وأقطاي والظاهر بيبرس والصالح نجم الدين أيوب .

وسرد الشعب المصرى عنهم العديد من الحكايات والحواديت وذلك دليل على شدة حب المصريين لهم وأن لهم زعامة وشعبية كبرى في قلوب ونفوس المصريين .

وبسبب ذلك نلاحظ كثرة إنتاج عدد كبير من الأفلام المصرية التى تجسد شخصية شجرة الدر مثل فيلم :- وإسلاماه حيث جسدت شخصيتها الفنانة تحية كاريوكا واستطاعت تمثيل الدور بكل جدارة، وكان الفيلم يتحدث عن البطل قُطز وأقطاى والمماليك .

وأيضا فيلم سينمائي آخر قامت الفنانة آسيا داغر بتجسيد دورها وحازت على دور البطولة .

لم تكتفى السينما المصرية فقط بالحديث عنها بل اهتمت الدراما الإماراتية بقصة البطلة الشعبية وقامت بتجسيد هذا الدور الفنانة نضال الأشقر.

وبالإضافة إلى النسخ الأجنبية الأخرى التي اهتمت بها ولم تهملها مثل إيطاليا وفرنسا وإنجلترا وغيرها .

متي توفت شجره الدر

بعد أن غضب عليها أيبك بعد أن تولى عرش مصر وأصبح جالسا على الكرسي، لم يتأخر في الزواج من اخرى وقرر الزواج من ابنة حاكم الموصل وهو “بدر الدين لؤلؤ” .

لم ترضى أبداً بهذا الوضع وفكرت سريعاً من أجل قتل أيبك وقامت بعمل مؤامرات شديدة حيث أنها أرسلت إليه تبلغه أنها أصبحت صافية النفس تجاهه وكانت تحاول استدراجه إلى القصر وبالفعل حدث ذلك ولاقى مصرعه هناك .

وفي الصباح قامت بنشر خبر موته أنه مات في مساء أمس ، ولكن المماليك الذين يحبون أيبك لم يصدقوا ما أذاعته حيث انهم أعطوا أمر إلى جواريها بأن يقوموا بقتلها ضربًا بإستخدام القباقيب فوق الرأس مباشرة وبعد ذلك قاموا بإلقائها خارج القصر من على سور القلعة وظلت بالخارج لعدة أيام وبعد ذلك تم دفنها في مدينة القاهرة.

رابط مختصر