فضل شهر رمضان

أمناي
إسلاميات
أمنايتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:22 مساءً
فضل شهر رمضان

ليلة القدر فى المنام يُعرف شهر رمضان بأنه شهر الصيام، ويُعرف الصيام في اللغة العربية بالإمساك عن الطعام والشراب والمفطرات بشكل عام من بزوغ الفجر حتى غروب الشمس للتقرب من الله، وقال جابر عبدالله الأنصاري رضي الله عنه: إذا صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والمحارم ودع أذى الجار وليكن عليك وقار وسكينة ولا تجعل يوم صومك ويوم فطرك سواء، فالصبر وقوة التحمل والإرادة والتقوى هي الهدف من صيام المسلمين في هذا الشهر الكريم، وقد أشار النبي ﷺ إلى بعض فوائد الصوم في قوله ﷺ: يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء.

وقال عليه الصلاة والسلام: الصيام جنة، وإذا كان أحدكم صائمًا فلا يرفث ولا يجهل، وإن امرؤ سابه أو شتمه فليقل: إني صائم، وجاء عنه ﷺ أنه قال: ليس الصيام عن الطعام والشراب وإنما الصيام من اللغو والرفث.

الصيام والقيام، الإحسان والصدقات، العتق من النيران، وفتح أبواب الجنان، أستجابة الدعاء، وتلاوة القرآن، واستجابة الدعاء ..كل هذه الأشياء من فضائل شهر رمضان الكريم، ففي هذا الشهر الكريم يكرم الله عباده الصائمين القائمين ويعطيهم مما سألوا ويغفر لهم ذنبوبهم، وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي ﷺ قال: من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدم من ذنبه، ومن قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدم من ذنبه، وقال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ، أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ[البقرة:183، 184] إلى أن قال عز وجل: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ  يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [البقرة:185].

وبما أن شهر رمضان شهر مميز لدى جميع المسلمين حول العالم، فدعونا نذكر لكم فضائل هذا الشهر العظيم:

  1. تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق أبواب النار، فعن النبي ﷺ أنه قال: إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النار، وسلسلت الشيطان [أخرجه مسلم 2549]، وأخرج [الترمذي 682، وابن ماجه 1642] عن النبيﷺ أنه قال: إذا كان أول ليلة من رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وينادي مناد: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك في كل ليلة.
  2. يتضاعف فيه ثواب الأعمال الصالحة وخاصة العمرة وزيارة بيت الله الحرام، فقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بأن العمرة في شهر رمضان تعادل الحج.
  3. تعظيم أجر تلاوة وحفظ القرآن الكريم، فشهر رمضان هو شهر القرآن فقال تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ).
  4. تعظيم أجر الإعتكاف في رمضان وخاصة في العشر الأيام الأخيرة، فعن عائشة رضي الله عنها كان النبي ﷺ إذا أراد أن يعتكف صلى الفجر ودخل معتكفه هذه السنة، من اعتكف في العشر يبدأ بعد صلاة الفجر من اليوم الحادي والعشرين يدخل معتكفه صباح يوم الحادي والعشرين، والسنة أن يعتكف في هذه العشر ليلاً ونهارًا والمعتكف يجتهد في قراءة القرآن وفي التسبيح والتهليل في الصلاة في أنواع العبادة في المسجد، و قال الله تعالى: وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ [البقرة:187].
رابط مختصر