دور المواطن في المحافظة على الامن

هبة سامي
موارد بشرية
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: آخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 11:11 صباحًا
دور المواطن في المحافظة على الامن

دور المواطن في المحافظة على الامن

يظل دور المواطن في المحافظة على الأمن في الوطن دور هام كونه شريك استراتيجي هام يتشارك مسئولية الأمن مع الأجهزة المعنية بأمن الوطن، ومثلما لا تستطيع أي دولة أو مجتمع العيش والعمل بدون الأجهزة الأمنية التي تعمل بدأب لضمان سلامة وحماية الوطن، لا نستطيع أن نغفل الدور الهام والرئيسي للمواطن الذي يقع على عاتقه عبء كبير في حماية وطنه وضمان استقراره وسلامته، ولا يعود ذلك بالنفع على المواطن بمفرده بل يعم الخير والأمن على المجتمع ككل وعلى الأفراد الأخرين، وتبرز أهمية الأمن والأمان في المجتمعات من خلال الآيات القرآنية العظيمة التي ورد بها الأمن ونقيضه وهو الشعور بالخوف، فقد تناولنا في هذا الموضوع الحديث عن دور المواطن في المحافظة على الأمن وأهمية الحفاظ على الأمن للمواطن والمجتمع.

دور المواطن في المحافظة على الامن في الوطن

يمثل الأمن في الوطن الكنز العظيم ويعتبر المواطن بمثابة مفتاح لهذا الكنز العظيم، فعندما يريد الله بقوم خير ينعم عليهم بنعمة الأمن ويدفع عنهم الخوف كما ورد بالقرآن العظيم، ومن تنزع منه هذه النعمة فقد حرم من خير وفير وكنز عظيم لذا فقد كان لزاما على الجميع البحث عن كيفية المحافظة على الأمن في أوطانهم، وذلك نظرا للأهمية البالغة للأمن سواء للفرد أو المجتمع والتي نتعرف عليها بالنقاط التالية:

أهمية المحافظة على الأمن للفرد

  • الشعور بالسكينة والهدوء والطمأنينة مما يتيح للفرد التفكير بعقلانية وتدبر والعمل على اكتشاف القدرات والمواهب الإبداعية لديه.
  • زيادة مساحة الحرية وإبداء الآراء وتيسير عملية التواصل مع الآخرين والحصول على اقتراحات تتميز بفعاليتها والتي تعود بالنفع على الدولة والمجتمع وتغيير مسار الدولة للأفضل.
  • توفير البيئة التربوية والتعليمية الآمنة التي يستطيع من خلالها المرء تربية أبنائه في مناخ يسوده السلام ويمنح القدرة على التطور.
  • الشعور بالسلام والسعادة ومساعدة الفرد على أداء عمله بدقة وانضباط دون احتمال التعرض للأخطاء، التي قد تحدث نتيجة لعدم الاستقرار وانعدام الشعور بالأمن.

أهمية المحافظة على الأمن للمجتمع

  • الحفاظ على الأمن الداخلي للدولة وحماية أفرادها والأقاليم الجغرافية التي توجد داخل الدولة، إلى جانب الحفاظ على الأمن الخارجي لها من خلال حماية حدودها وحمايتها من عدوان الطامعين فيها وفي ثرواتها.
  • الحفاظ على الملكيات والأرواح وتهيئة المناخ المناسب لمساعدة المواطن على أداء مهامه وضمان الحفاظ على حقوقه.
  • دفع عجلة التنمية التي يلعب الاستقرار دور هام في دفعها ومساعدة الحكومات على أداء المهام التي تقع على عاتقها.
  • خلق بيئة جيدة للاستثمارات الدولية بين الدول بمختلف مجالات الاستثمار من خلال التعاون الدولي بينهم.

تفعيل دور المواطن في المحافظة على الامن

يجب ألا يقتصر دور المواطن في المحافظة على الأمن على منزله بل إن دوره يشمل المحافظة على الأمن في عمله ومجتمعه بوجه عام، وحيث أن المواطن يلعب دور الشريك الاستراتيجي الذي يشارك الأجهزة الأمنية في الحفاظ على أمن وطنه، فقد كان لزاما علينا أن نتعرف على كيفية تفعيل هذا الدور وتوجيه المواطنين نحو طرق المشاركة الفعالة في المحافظة على أمن وسلامة الوطن ومن هذه الطرق التالي:

  • التربية الصحيحة والسليمة للأبناء والتي تعتمد على تنشئتهم على حب الوطن والدفاع عنه بكل غالي ونفيس، والعمل على توضيح ما يقع عليهم من مسئوليات تجاه وطنهم والدفاع عنه، وتجنب نشر الفوضى التي من شأنها زعزعة استقرار الوطن.
  • تدريب الأبناء على المشاركة في الأعمال الخيرية والتطوعية مما يبث روح التعاون بين أبناء الوطن الواحد فضلا عن زيادة التلاحم بينهم.
  • الحرص على إبلاغ السلطات والأجهزة الأمنية في حال الاشتباه في شيء ما أو الشعور بتهديد من أي نوع، والتنبيه على عدم التكاسل والاستهتار عند رؤية تهديد ما وسرعة الإبلاغ عن المجرمين أو المشتبه بهم، وذلك لحماية المجتمع من أمثال هؤلاء وضمان سلامته من شرورهم وجرائمهم.
  • العمل على تقويم سلوك الأفراد الذين تصدر منهم أمور قد تشير إلى نزعات عدوانية عنيفة قد تكون السبب وراء انتهاج سلوك عنيف أو إجرامي بالمستقبل، وذلك من خلال تقويمهم وتذكيرهم بالآثار السلبية التي قد تتخلف عن نشر الفوضى في الوطن.
  • الاهتمام بالعلم والتسلح به كونه سلاحا قويا يساهم في إنتاج أفراد أقوياء للمجتمع يكون لديهم القدرة على مواجهة العواصف التي قد تتعرض لها البلاد.

اقرأ أيضًا: بحث حول دور المواطن في المحافظة على الأمن

رابط مختصر