معنى الحب في علم النفس

هبة سامي
علم النفس
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: آخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:30 مساءً
معنى الحب في علم النفس

معنى الحب

يعرف الحب بشكل عام على أنه هذا الشعور الرائع الذي ينشأ نتيجة الإحساس بالانجذاب تجاه شخص ما، أو شيء ما، وهذا الشعور يقود أولاً إلى الإعجاب، ثم الشعور بالحب، وبناء على هذا فلقد فسر بعض العلماء أن الحب هو كيمياء تحدث بشكل مشترك بين شخصين، أما التعريف اللغوي للحب فهو كل معنى يحمل في مكنونه الشعور بالمحبة والغرام، أما معني الحب في علم النفس فتعددت الآراء حوله، نتناول من خلال تلك السطور التالية أهم التفسيرات لمعنى الحب في علم النفس بناء على آراء الدارسين.

معنى الحب في علم النفس وأهميته

تكمن أهمية الحب في علم النفس في كونه يعزز من السلوك الإنساني، ويرتقي به كما أنه يرتقي بالرغبات والدوافع البشرية، كما أن الحب يساعد الإنسان على إفراز هرمون المحبة والسعادة، وهو الهرمون المسمى باسم الأكسيتوسين، وهو الهرمون الذي تظهر انعكاساته على صاحبه، حيث يقلب الحالة المزاجية للفرد بشكل كامل، ويلعب دور جوهري في تغيير حالته إلى أفضل حال.

كما أن الحب هو أساس الحياة بين أي شخصين، لا تستمر الحياة بدونه، ولا يكون لها أي معنى، خاصة وأن الشعور بالحب هو في الغالب يدفع الإنسان إلى التغاضي عن كثير من مشاعره الإنسانية السلبية، كالحزن والغضب والكراهية، جميعها مشاعر يسيطر عليها الحب ويطفئها في قلب صاحبه.

معني الحب واشتقاقه في اللغة والاصطلاح

تأتي كلمة الحب في الاصطلاح من كلمة الحباب، والحباب يأتي في اللغة تعريفه على أنه الشيء الذي يعلو سطح الماء بعد هطول المطر المتواصل، أما المعنى اللغوي للحب فهو كلمة تحمل في معناها الثبات والالتزام مع الإعجاب، مثل قول أحدهم ” أحب البعير” أي أنه التزم الجلوس ولم يقف أو يغادر، وهذا المثال فيه دلالة كبيرة على أن العاشق يبقى في داخل قلب معشوقه بصفة مستمرة وثابتة، كما ذهب البعض إلى أن كلمة الحب هي جمع كلمة حبة، والتي هي تعد قلب الشيء ومكنونه، دليل على أن القلب في المكان الحقيقي للحب و مكمنه.

مفهوم و معنى الحب في علم النفس

اختلفت آراء العلماء حول تعريف الحب في علم النفس، وعرفه الكثيرون منهم على أنه كل شعور ينتاب الإنسان ليترك فيه أثراً إيجابياً في نفس صاحبه، والخب أيضاً هو ذلك الدافع الذي يجعل الإنسان صاحب هدف يمكنه من الاستمرار في الحياة بشكل أفضل وأكثر سعادة من السابق، و لتوضيح معني الحب في علم النفس فلقد أعطى العلماء عدة أمثلة، والتي من شأنها تفسير تلك الرابطة التي ينشئها الحب في نفس صاحبه تجاه المحبوب، نوضح تلك الأمثلة في النقاط التالية :

  1. حب الأم والأب لأطفالهم

حيث أن حيث أن هذا الحب الذي ينشأ في قلب الوالدين منذ ولادة طفلهم الأول، هو ما يدفعهم باستمرار نحو مواصلة تقديم كافة التضحيات وخدمة أطفالهم على الدوام، إلى جانب الشعور بالرغبة في الاستمرار بالحياة لحب أطفالهم وحمايتهم، وهو ما ينعكس على الأطفال الذين يحتاجون في فترة ما في حياتهم إلى مساعدة والديهم وخدماتهم، كما أنه ينعكس أيضاً على سلوك الأطفال وشعورهم بالحب والأمان والرغبة بالاستمرار في الحياة مع الوالدين، وتحت كنفهم، وهو ما يدل على أن الحب هو أساس استمرار العنصر البشري  والتواصل الاجتماعي بين الأفراد.

  1. الحب بين الزوجين

تكمن أهمية الحب بين الزوجين في تمكين الرجل والمرأة من الاستمرار في حياة بعضهما البعض، في ظل أية ضغوطات أو صعوبات تواجههم، فإن كانت رابطة الحب قوية وثابتة فإنها لا تتأثر بأية عوامل سلبية أو مشكلات حياتية قد يتعرض لها، كما أن الشعور بالحب بين الرجل والمرأة يعزز من رغبة كل منهما في التقدم وتحقيق أهدافهما الخاصة والمشتركة، فالحب يرتقي بالإنسان ويجعله راغباً في أن يكون على حال أفضل باستمرار.

  1. الحب بين الأصدقاء

تعد رابطة الحب بين الأصدقاء هي أسمى الروابط الإنسانية، حيث أنها تكون خالية من أية مصالح أو أغراض، بل تكون نتيجة للحب والرغبة في التواصل بين شخصين، تتفق أو تختلف ظروفهما، فهما في نهاية المطاف تربطهم علاقة صداقة وأخوة خالية من أية أهداف سوى البقاء معاً، والمثابرة في الحياة تحت أي ظروف معاً.

اقرأ أيضًا: علم النفس والحب

المصدر

رابط مختصر