كل شيء عن تقنية وشبكات الجيل الرابع

هبة سامي
التقنية
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : الثلاثاء 31 أغسطس 2021 - 6:24 صباحًا
كل شيء عن تقنية وشبكات الجيل الرابع

الجيل الرابع هو أحد التطورات الهائلة التي تمت في شبكات الهواتف المحمولة، والتي ساعدت على تطور الاتصالات المتنقلة والدولية، فهو يعتبر ترقية لشبكات الاتصالات المتواجدة حاليًا، والتي تعمل على توفير حلًا وأمنًا على بروتوكولات الإنترنت، حيث تعمل على تطور الاتصالات وانتقال الوسائط بشكل أسرع في أي مكان مقارنة بالخدمات المقدمة سابقًا، وفي السطور التالية سنتعرف عليه بالتفصيل.

أهداف تقنية الجيل الرابع

تم تطوير هذه التقنية من أجل التوافق مع الخدمة المقدمة والتي تحددها التطبيقات المتواجدة مثل الدخول اللاسلكي في نطاق عريض، وخدمة الرسائل المتعددة، ودردشة الفيديو، والتليفزيون المتنقل، ومحتوى التلفزيون عالي الدقة، وخدمات الصوت والبيانات الأخرى.

وقد تم تحديد أهدافه في مجال الاتصالات اللاسلكية كما يلي:

– نظام كفء طيفيًا (بت/ث/هرتز وبت/ث/هرتز/الموقع).

– قدرة عالية للشبكة: وهذا يعني مزيد من المستخدمين في وقت واحد لكل خلية.

– معدل بيانات اسمي 100 ميغابايت/ثانية.

– معدل بيانات يقدر على الأقل ب100 ميغابايت/ثانية بين أي نقطتين في العالم.

– العمل على التحويل السهل عبر الشبكات غير المتجانسة.

– تعمل على ربط غير منقطع وتجوال عالمي عبر الشبكات المتعددة.

– تمنح المستخدم جودة عالية للخدمة لجيل الوسائط المتعددة.

– التوافقية مع المعايير اللاسلكية الحالية.

– شبكة آي بي شاملة مبدلة للحزم.

وهذا يعني أن هذا النظام يعمل على تلبية الحد الأدنى للمستخدمين.

نقاط الاعتبار لتقنية الجيل الرابع

– التغطية.

– البيئة الإذاعية.

– الطيف.

– الخدمات.

– نماذج الأعمال.

– أنواع النشر.

مميزات الجيل الرابع

يعتبر هذا النظام نقلة في نظام نقل بيانات الهواتف الخلوية، والتي من مميزاتها أن البنية التحتية ومحطات الجيل الرابع لديها جميع المعايير من الجيل الثاني حتى الجيل الرابع، وعلى الرغم من أن تلك النظم القديمة ما زالت موجودة من أجل اعتماد المستخدمين الحاليين، إلا أن البنية التحتية للجيل الثالث ستكون على أساس الحزمة فقط، ومن التكنولوجيات التي استخدمت في الأنظمة السابقة والتي ما زالت متواجدة في الجيل الرابع هي Flash OFDM، النسخة المحمولة من 802.16e واي ماكس (المعروفة أيضا باسم وايبرو في كوريا الجنوبية)، HC-SDMA.

عيوب نظام الجيل الرابع

يحتوي هذا النظام على بعض العيوب التي يجب إصلاحها مثل:

– أسعار الاشتراك بها.

– صعبة التنفيذ.

– تقوم باستهلاك الكثير من شحن بطارية الهاتف المحمول.

– تحتاج إلى معدات وأجهزة معقدة من أجل تشغيلها.

– يوجد عيب في البروتوكول والذي يعمل على حظر الهواتف بالمكالمات الواردة والرسائل النصية.

– إمكانيه تخمين رقم IMSI الفريد للهاتف وهو الأمر الذي يجعل إمكانية التجسس على المكالمات أمر وارد، حتى وان كان الهاتف يدعم نظام الجيل الخامس الجديد، فهذا الجيل يسمح بدخول الهجمات التجسسية وتعتبر تلك من نقاط الضعف التي تقوم بالتأثير على شبكات الجيل الرابع في العالم أجمع، كما انها تحتاج إلى الكثير من الوقت حتى يتم إصلاحها، بالإضافة إلى أنها تحتاج إلى حلول مباشرة من النظام العالمي للاتصالات المتنقلة.

– عدم توافق بعض من الأجهزة الحالية معها والتي تحتاج معها إلى تغير الهاتف.

– انتهاك الخصوصية وحالة الأمن المعلوماتي بتوفير بعض الثغرات الأمنية حيث ثغرة واحدة كفيلة بالاطلاع على كافة حياتك.

– ضعف وتيرة التغطية وبطء الأشغال عليها.

– الاتكالية والاعتماد الكلي عليها، وفي حالة ما إن وقع خلل فلك أن تتصور حجم الخسارة والوقت المهدر لإصلاحها.

مقارنة بين الجيل الثالث والجيل الرابع

نظام الجيل الثالث هو النظام الذي يسبق الجيل الرابع في نقل بيانات الهاتف، وبالمقارنة بين النظامين ينتج التالي:

– سرعة تقنية الجيل الرابع هي الأقوى من الجيل الثالث، فهي تفوقها في السرعة التقنية بعشرة أضعاف عند استخدام كلا من النظامين في نفس الظروف.

– تصل سرعة التحميل في نظام الجيل الرابع في حالة السكون إلى واحد جيجا بايت في الثانية الواحدة، أما تقنية الجيل الثالث في حالة السكون تصل إلى مائة ميجا بايت في الثانية الواحدة.

– سرعة رفع البيانات تصل إلى 500 ميجا بايت في تقنية الجيل الرابع، أما في الجيل الثالث فهي تصل إلى 5 ميجا بايت.

– التردُّدات الراديويّة المُستخدمة في بث تقنية الجيل الرابع تتراوح بين 2 جيجا هيرتز و8 جيجا هيرتز، أمّا بالنسبة للجيل الثالث فهي تتراوح بين 1.8 جيجا هيرتز و2.5 جيجا هيرتز.

انظر أيضًا: كل شيء عن تقنية وشبكات الجيل الثالث

المصدر

رابط مختصر