افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه

ليلى مهران
العناية بالجسمصحة المرأة
ليلى مهرانتم التدقيق بواسطة: هبة ساميآخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 11:30 صباحًا
افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه

افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه ، المنطقة الحساسة عند المتزوجات هي من أكثر المشاكل التي تتعرض إلى التهابات، ومن ثم تحتاج إلى العلاجات التي تقضي على الالتهابات وفي نفس الوقت تقي منها حتى لا تعود مرة أخرى، ولذلك معظم النساء يفضلن استخدام الغسول المهبلي.

افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه

افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه مع التعرض للالتهابات المهبلية تشتكي المرأة من حدوث حكة وألم ورائحة كريهة، وهو ما يتطلب استعمال غسول مهبلي آمن وفعال لعلاج الالتهابات المهبلية بدون أن يؤثر تأثيرات جانبية خطيرة، ومن هذه الأنواع الأمنة:

غسول كيرفري بالصبار و الالوفيرا

هذا الغسول يحتوي على الصبار أو الالوفيرا وهو من الأنواع الرائعة جدا والاختيار الأول للعديد من النساء، فهو مناسب جدا لتعطير وتنعيم المنطقة الحساسة وفي نفس الوقت يعالج الحكة والالتهابات، فيمكن استخدامه يوميا بلا قلق، فهو خالي من الصابون.

افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه
افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه

غسول كيرفري للمهبل للترطيب و الانتعاش

افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه يحتوي هذا الغسول أيضا على الصبار بالاضافة إلى مكوناته الأخرى التي تعالج الالتهابات المهبلية بدون أن تؤثر على حموضة المنطقة الحساسة، وهذا الغسول يستخدم أيضا للترطيب المهبلي ليعكي احساس بالانتعاش والترطيب أطول وقت ممكن.

افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه غسول سيباميد للمهبل

يعتبر غسول سيباميد من أشهر الأنواع التي تستخدم للنساء المتزوجات لتقضي تماما على مشاكل الالتهابات والحكة، وتحمي المنطقة الحساسة من مشاكل الالتهابات، فتركيبته عضوية وآمنة وخالية من الصابون والقلويات، بالاضافة الى احتواءه على الكاموميل المستخدم في تنعيم المناطق الحساسة.

افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه
افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه

غسول يورياج للمهبل

يستخدم غسول يورياج أيضا لعلاج الالتهابات الفطرية والبكتيريا حيث يقضي تماما على أي فرصة لتكون البكتيريا والفطريات، ويوازن حموضة المنطقة، ويرطب منطقة المهبل ويقضي على جفافه، وهو من أكثر الأنواع التي ينصح بها الأطباء.

افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه
افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه

كيف تحافظين على رائحة المهبل ؟

افحصي الميكروبيوم الخاص بك

إن تحقيق التوازن البكتيري الصحي أو الميكروبيوم والحفاظ عليه في الأمعاء والمهبل هو مفتاح التخفيف من العديد من المشاكل الهرمونية. قد يساعد تناول الأطعمة الغنية بالقلويات مثل الليمون والخضر الورقية على إزالة السموم من نظامك ، مما قد يحلي رائحتك.

لكن المشكلة الأكبر هي قطع الأطعمة التي يمكن أن تسبب لك الأذى ، وتحديداً الإفراط في تناول البروتين الحيواني والسكر ومنتجات الألبان والقهوة ، والتي ستؤثر سلبًا على الميكروبيوم الخاص بك ، وبالتالي على رائحتك.

تجنب المنتجات الخاطئة

هناك الكثير من النساء اللواتي يستخدمن جميع أنواع المنتجات المجنونة لتغيير رائحة المهبل بشكل مصطنع ، من أملاح الاستحمام الغريبة إلى الدوش المعطر بشدة. فقط قل لا! تجنب كل هذه المنتجات التي قد تكون مزعجة والتي قد تسبب مشكلات.

تقييم مستويات الهرمون

في حالات الاصابة المتكررة بالتهاب المهبل البكتيري أو عدوى الخميرة ، فستحتاجين حقًا إلى إلقاء نظرة فاحصة طويلة على جميع العوامل التي يمكن أن تسهم في هذه المشاكل المزمنة، هل أنت تستخدمين حبوب منع الحمل أو تستخدم حلقة أو جهاز داخل الرحم (اللولب)؟ بالنسبة لبعض النساء ، يمكن أن تؤدي هذه الأشكال من الهرمونات الاصطناعية إلى تعطيل الميكروبيوم.

تغيير الملابس الداخلية

لابد من ارتداء الملابس الداخلية الفضفاضة خاصة عند النوم حتى لا تسبب أي احتكاكات بالمنطقة وتترك البشرة تتنفس وأن تكون مصنوعة من القطن العضوي أو تتضمن حشوة من القطن للتنفس.

وأخيرا انت كإمرأة يعطيك جسمك كل أنواع الإشارات طوال الوقت مثل لون دم الحيض لديك ورائحة المهبل وإفرازاته ، وما يحدث لبشرتك من شهر إلى شهر فإذا كان هناك شيء ما ليس على ما يرام داخليًا ، فستكون لديك العلامات والأعراض الخارجية منها رائحة المهبل الكريهة والتي تؤكد على وجود مشكلة داخلية خاصة إن كان يصاحبها الحكة والالتهابات والألم الشديد وهنا يتطلب الأمر استشارة الطبيب فورا.

رابط مختصر