بحث عن التوابع والاساليب النحوية

maram
التعليم
maramتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 9:21 صباحًا
بحث عن التوابع والاساليب النحوية

بحث عن التوابع والاساليب النحوية، علم النحو هو العلم الذي يختص بمعرفة أصل الجملة وتركيبها، إلى جانب حركات البناء والإعراب، ومن أبرز تركيبات الجملة التوابع والأساليب النحوية والتي نتعرف عليها خلال هذا المقال.

بحث عن التوابع والاساليب النحوية

أولا التوابع

التوابع هي عبار عن كلمات ليست ركن أساسي في الجملة كالمبتدأ والخبر، وعند إعراب التوابع يتم إعراب الألفاظ التي تسبقها، حتى يمكن التعرف على إعرابها، وسميت بالتوابع نظرا لأنها تتبع ما قبلها ، وتتضمن التوابع كل من النعت، البدل ،المعطوف والتوكيد.

– النعت

النعت هو اسم تابع يقوم بالوصف، ويطلق عليه “صفة أيضا” ، والنعت يتبع منعوته في علامة الإعراب سواء كان مرفوعا، منصوبا، منصوبا أو مجزوما، كما أنه يتبعه في الإفراد والتثنية والجمع وفي التعريف والتنكير وفي التذكير والتأنيث، ويتم تقسيم التعت إلى نعت حقيقي ونعت سببي.

– البدل

يعد البدل أحد التوابع التي توجد في الجملة، ويمكن أن يظهر البدل بوضوح في حالة حذف المتبوع، وينقسم البدل إلى :

1- بدل كل من كل : يقع البدل مكان المبدل منه بشكل كامل، أي ينوب عنه كاملا.

2- بدل بعض من كل : ينوب البدل عن جزء من المتبوع منه أي المبدل منه.

3- بدل اشتمال : يعبر البدل عن شيء يشتمل عليه المبدل منه، وليس أن يعبر عن جزء من المبدل منه أو المتبوع.

5- بدل من اسم الإشارة وهو وقوع البدل بعد اسم الاشارة مباشرة، ويعرف البدل بأل التعريف، ويعرب بدل من اسم الإشارة.

– العطف

العطف هو التوابع التي يفصل بينها وبين متبوعها حرف من الحروف، مثل حرف الواو، الفاء أو ثم، حتى، أم، أو، بل ، لكن ولا، وإذا تم عطف اسم على ضمير متصل، فلابد من وجود ضمير منفصل يؤكد الاسم المعطوف عليه، تشمل أنواع العطف : عطف البيان وعطف النسق.

– التوكيد

التوكيد يأتي في الجملة لتأكيد معنى شيء بعينه، ويحجب الغموض عن الذهن، بمعنى أنه يطابق المؤكد في حكمه الإعرابي، سواء رفعا أو نصبا أو جرا أو جزما، ويطابقه في التثنية والإفراد والجمع، التذكير والتأنيث، ويتم تقسيم التوكيد في اللغة العربية إلى التوكيد المعنوي والتوكيد اللفظي.

بحث عن التوابع والاساليب النحوية

ثانيا الأساليب

توجد العديد من الأساليب النحوية التي تتميز بها لغتنا العربية، والتي تساهم في منح اللغة طابعا خاصا بها، وأبرز هذه الأساليب :

– أسلوب النداء

أسلوب النداء هو توجيه الكلام إلى الشخص المخاطب، ويأتي بعد النداء أمر أو نهي غالبا، ومن أبرز حروف النداء : يا ، أيا ، هيا ، آ، وتستخدم هذه الحروف في النداء البعيد ، أما حروف النداء القريب فهي أ ، أي ، وأسلوب النداء ينقسم إلى حرف النداء والمنادى.

أسلوب الأمر

الأمر هو وجوب فعل المأمور، ويعد أسلوب الأمر من أبرز الأساليب التي وردت في القرآن الكريم ، على سبيل المثال قال الله سبحانه وتعالى : (فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) .

– أسلوب المدح

أسلوب المدح يستخدم ليعبر عن الإعجاب بشخص أو فعل ما، وجملة المدح تكون إنشائية، وفعل المدح يكون ماضيا، يليه الفاعل ثم الاسم المخصص للمدح، وأبرز الكلمات المستخدمة للمدح حبذا، ونعم .

– أسلوب الذم

يستخدم أسلوب الذم للتعبير عن عدم الاعجاب بشخص او شيء ما والذم عكس المدح، وأبرز الكلمات المستخدمة للذم بئس، لا حبذا ، وساء.

– أسلوب التحذير

يستخدم أسلوب التحذير لتنبيه المخاطب لأمر ما قد يسبب له ضرر أو التنبيه من فعل شيء سيء.

أسلوب الإغراء

يستخدم أسلوب الإغراء لحث شخص ما على تنفيذ شيء جيد، وهذا الأسلوب لا يجتمع مع كلمة “إيا”، لأنها تعني التحذير، ولكن يمكن تكرار الإفراد، العطف والتكرار في هذا الأسلوب.

– أسلوب الاستغاثة

تعني الاستغاثة النداء على شخص لمساعدة غيره وذلك بواسطة استخدام حرف النداء “يا”، وزيادة لام مفتوحة بعدها، ولام مكسورة لأول المستغاث له.

بحث عن التوابع والاساليب النحوية
بحث عن التوابع والاساليب النحوية

 

رابط مختصر