بر الوالدين

محمد
الأسرة
محمدآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:10 مساءً
بر الوالدين

 لقد ذُكر بر الوالدين في كتاب الله العزيز لأهميته وقدسيته، فعقوق الوالدين من المحرمات التي نهى عنها الله -عز وجل-.

قال الله تعالى في كتابه العزيز، (وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً، إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً) سورة الاسراء:23.

وبر الوالدين هو الإحسان لهما، والتعامل معهم برفق ومودة، وإكرامهما والتكفل بالإنفاق عليها في حاجتهما، وهذا يُعتبر شكر لوالديك على تعبهم بتربيتك في صغرك، وإحسانهما وحبهما لك.

ويعتبر بر الوالدين من أعظم الفرائض والتي وصي بها الرسول -صل الله عليه وسلم-.

وبالسطور التالية سوف نتحدث بطريقة مبسطة عن ماهية بر الوالدين وعن أهميته وبعض الطرق لبر الوالدين.

وسنطرح الدلائل من القرآن الكريم والسنة النبوية على أهمية بر الوالدين ومنزلته العالية.

ماذا يقصد ببر الوالدين؟

ويقصد به التعامل مع الوالدين بصورة جيدة وإظهار الحب والاحترام لهما والتأدب عند التحدث معها وعدم رفع الصوت عليهما، وإكرامها، وعدم التعليق على أي أمر يحدث بسبب كبرهما لأن ذلك يتسبب بجرح شعورهم.

أهمية بر الوالدين

  • بر الوالدين يُعتبر طاعة لله ولرسوله وذلك لأهميته في الكتاب والسنة.

فعن ابن مسعود قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم “أي العمل أفضل قال إيمان بالله ورسوله ثم بر الوالدين”.

  • ويوجد الكثير من الآيات والأحاديث الشريفة التي تنص على أهمية بر الوالدين.
  • إن بر الوالدين وحسن معاملتهما من أسباب دخول الجنة.
  • إن البر للوالدين ومحبتهما سبب لازدياد الاحترام والألفة بين الأهل.
  • إن البر يكون شكر للوالدين على حسن تربية الأبناء في الصغر ورعايتهما.

كقول الله تعالى (أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِير) سورة لقمان:14.

  • بر الأبناء لوالديهما سبب لبر أبنائهما لهما كقول الله تعالى (هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ) سورة الرحمن:60.

كيفية بر الوالدين في حياة الوالدين وبعد موتهما

يعتبر بر الوالدين من أهم الواجبات التي يجب أن يقوم بها الأبناء، ويمكن أن يكون البِر في حياة الوالدين وأيضًا بعد رحيلهما.

فبر الوالدين في الحياة هو الاهتمام بهما والإنفاق عليهما في حالة حاجتهما.

والتودد لهما وطاعتهما في المعروف، وابعاد الشر عنهما والكثير من أمور الخير التي يستطيع الأبناء تقديمها للأباء بمحبة.

أما البر بعد الممات، فسئل شخص رسول الله -صل الله عليه وسلم-قائلًا “يا رسول الله! هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما بعد وفاتهما؟

قال: نعم، الصلاة عليهما والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما من بعدهما، وإكرام صديقهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما”.

ويقصد بالبر بعد الممات ما يلي:

  • الدعاء للوالدين دائمًا، فعن أبي هريرة رضي الله عنه، أنّ رسول الله -صلّ الله عليه وسلّم-قال:” إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقةٍ جارية، أو علمٍ يُنتفع به، أو ولدٍ صالح يدعو له “
  • تسديد ديون الوالدين.
  • قضاء ما قاما بنذره، كنذر الحج أو الصيام أو أي نوع من النذور، وأيضًا قضاء كفارة الوالدين.
  • تنفيذ الوصية التي يوصون بها.
  • كما يجب الإحسان للأقارب والأصدقاء والاستمرار في صلة الرحم وعدم قطعها بعد وفاة الوالدين.

 الدلائل من القرآن والسنة على بر الوالدين

  • جعل الله البر للوالدين أفضل منزلةً من الجهاد.

والدليل أن رجل استأذن الرسول ليجاهد فقال:” أحيٌّ والداك؟ قال: نعم، قال: ففيهما فجاهد”.

  • بر الوالدين من أفضل الأعمال بعد الصلاة.

فعن عبد الله بن مسعود قال:” سألتُ رسول الله -صلّ الله عليه وسلّم -أيُّ العَمَلِ أفضل؟ قال: الصّلاةُ لوقتها، قال: قلتُ: ثمّ أيٌّ؟ قال: ثمّ برّ الوالدين، قال: قلت: ثمّ أيٌّ؟ قال: الجهاد في سبيل الله”.

  • لإرضاء الله عليك ببر الوالدين.

فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، عن النّبي -صلّ الله عليه وسلّم-قال:” رضى الرّب في رضى الوالد، وسخط الرّب في سخط الوالد “.

  • يجب بر الوالدين حتى لو لم يكونا مسلمين فيما لا يُغضب الله.

قال الله تعالى، ” وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا “، سورة لقمان 15.

  • يقترن عقوق الوالدين بالشرك بالله.

فعن أبي بكرة -رضي الله عنه-قال، قال النّبي صلّى الله عليه وسلّم:” ألا أنبّئكم بأكبر الكبائر؟ ثلاثاً. قالوا: بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وجلس وكان متكئاً، فقال: ألا وقول الزّور، فما زال يكرّرها حتّى قلنا: ليته سكت “

  • حرم الله دخول الجنة على من يعوق والديه.

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أنّ رسول الله -صلّ الله عليه وسلّم -قال:” ثلاثة قد حرَّم الله تبارك وتعالى عليهم الجنّة: مدمن الخمر، والعاقُّ، والديُّوثُ الذي يقرّ في أهله الخبث “.

بر الوالدين من أفضل الأمور التي يمكن أن يقوم بها الشخص بعد الصلاة، والتي تقرب الفرد من ربه وتفتح له طريق الجنة.

فبر الوالدين هو طاعتهما والإحسان إليهما ومحاولة إرضائهم وان تكون سبب في إسعادهما.

فالإبن البار سوف يجد ذلك في أبنائه فالجزاء من نفس العمل، وكثرت الدلالات في الكتاب والسنة عن أهمية بر الوالدين وفضله.

فيجب إكرام الوالدين كما أكرموك وربوك صغيرًا، ودفع الأذى عنك، ويجب التمتع ببر الوالدين في حياتهما وبعد مفارقتهما للحياة، بالدعاء والاستغفار وصلة الرحم.

رابط مختصر