الريال ضد أتلتيكو مدريد: الهزيمة الأكبر في تاريخ الملكي!

أمناي
تريند
أمنايتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:11 مساءً
الريال ضد أتلتيكو مدريد: الهزيمة الأكبر في تاريخ الملكي!

تعرض ريال مدريد لهزيمة مهينة 7-3 أمام منافسه أتلتيكو مدريد في مباراة ما قبل الموسم في ساعات الصباح الأولى من اليوم السبت، مع استمرار تكهنات حول مستقبل جاريث بيل.

وسجل دييغو كوستا ثلاث مرات قبل نهاية الشوط الاول حيث سجل أتلتيكو خمسة أهداف في 45 دقيقة.

أضاف كوستا هدفه الرابع بعد الاستراحة قبل حصوله على بطاقة حمراء بسبب اشتباكه مع داني كارفاخال لاعب ريال مدريد، والذي تم طرده أيضًا بسبب الإشتباك مع نجم أتلتيكو.

سجل ريال هدفاً متأخراً 7-1 قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة، مما أدى إلى تخفيف الألم في أمسية محزنة للمدرب زين الدين زيدان وجمهور الملكي.

  • مستقبل جاريث بيل

في ليلة أخرى مخيبة للآمال في الولايات المتحدة لنادي ريال مدريد، ظهرت المزيد من التكهنات حول مصير بيل، حيث ذكرت وسائل الإعلام البريطانية أنه على وشك الانضمام إلى نادي جيانغسو سونينج الصيني بعقد قيمته أكثر من مليون جنيه إسترليني في الأسبوع (1.23 مليون دولار).

بدا مستقبل بيل في ريال مدريد واضحا في الأسبوع الماضي عندما تم استبعاده من المباراة الودية التي أقيمت يوم الأحد الماضي ضد بايرن ميونيخ.

وقال زيدان للصحفيين: “لم يكن مدرجًا في الفريق لأن النادي يعمل على رحيله ولهذا السبب لم يلعب”.

وتابع قائلاً: “سيتعين علينا أن نرى ما سيحدث في الأيام المقبلة، وسيتعين علينا أن نرى ما إذا كان سيستمر غدًا، إذا حدث ذلك فهذا أفضل بالنسبة للنادي”.

هناك شائعات حول احتمال وجود صفقة لبيل، الذي شارك في مباراة ودية ضد آرسنال الأسبوع الماضي وقدم مظهرًا بديلاً ضد أتلتيكو منذ فترة طويلة.

يعد جاريث بيل واحد من لاعبي منتخب ويلز، الذي انضم إلى ريال مدريد في عام 2013 مع ما كان في ذلك الوقت رقماً قياسياً عالمياً بقيمة 85 مليون جنيه إسترليني (105 مليون دولار)، عانى من الإصابات في المواسم الماضية ولم يتمكن من سد فجوة رحيل كريستيانو رونالدو.

تحمل بيل مثل الفريق وقتًا عصيبًا بعد أن احتل ريال مدريد 19 نقطة خلف حامل اللقب برشلونة والوصيف أتلتيكو مدريد، كما أنه خرج من دوري ابطال اوروبا من قبل اياكس في الدور 16 الماضي بعد سيطرة لمدة 3 سنوات على هذه البطولة الأكبر في أوروبا.

وفاز اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا والذي لا يزال أمامه ثلاث سنوات في عقده الحالي، بأربعة بطولات دوري الأبطال وبطولة اسبانية واحدة وكأس إسبانية وثلاثة كؤوس السوبر وثلاث كؤوس للأندية العالمية.

  • فشل ريال مدريد أمام أتلتيكو مدريد مقلق للغاية

في حين أن بيل قد يكون جزءًا من ماضي ريال مدريد ، يبدو أن المستقبل محفوف بالتحديات التي يواجهها زين دين زيدان الذي يخوض تجربته الثانية في التدريب مع هذا الفريق بعد أن قاده سابقا في التدريب إلى 3 أبطال أوروبا مع لقب دوري وحيد وفشل في كسر سيطرة برشلونة وتفوق أتلتيكو مدريد محليا.

بدأ اللاعبان الجديدان إيدن هازارد ولوكا يوفيتش مع ريال مدريد، لكن لم يكن لديهما أي رد على فريق المدرب دييغو سيميوني.

أربعة أهداف من كوستا، بالإضافة إلى ضربات من جواو فيليكس، أنجيل كوريا وفيتولو حققوا فوزاً ممتازا لنادي أتلتيكو مدريد والذي يبدو أنه عازم على إنهاء عصر سيطرة برشلونة وريال مدريد على الكرة الإسبانية.

  • تصريحات دييغو سيميوني بعد المباراة

قال سيميوني في تصريحات نقلتها صحيفة موندو ديبورتيفو “قدمنا مباراة جيدة، رأيت الحماس في عيون اللاعبين”.

أضاف “في انتظار خوض المباريات التالية من أجل تطبيق سياسة التناوب بين اللاعبين والاستعداد بشكل جيد لسباق الليجا”.

تابع “المباراة السابقة لنا أمام شيفاز شهدت تحولات سريعة رغم أننا عانينا من النقص العددي، وهذا هو السبب في ظهورنا بهذا الأداء ضد ريال مدريد”.

  • تصريحات زين الدين زيدان بعد المباراة

قال زيدان، خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة: “ما حدث هو أننا دخلنا المباراة بشكل سيئ للغاية، والمنافسة كانت عالية المستوى، وخلال 8 دقائق تأخرنا بهدفين، ولم تكن لدينا استجابة لتغيير أي شيء”.

وقال: “الخصم سجل 7 أهداف، ولا يمكن أن يحدث هذا، واللاعبون يشعرون بخيبة أمل، ولا يجب أن نتعمق في الأمر، إنها مباراة تحضيرية للموسم الجديد، ولا يوجد شيء أكثر للحديث عنه”.

وأضاف: “حين تبدأ المباراة متأخرًا بهدفين، يكون الأمر أكثر تعقيدًا، وهناك ثغرات، وفي مثل هذه المواجهة إذا لم يكن لديك الحدة، فأنت تواجه الصعوبات”.

وواصل: “الخسارة لا تقلقني لكنها مؤلمة، ونحن لم نلعب لكي نخسر، لكن لا يمكننا النظر إلى الخلف، لقد كانت مباراة سيئة، وعلينا أن نفكر فيما قدمناه”.

رابط مختصر