احاديث نبوية قصيرة

أيمان ماهر
إسلاميات
أيمان ماهرآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:23 مساءً
احاديث نبوية قصيرة

إن السنة النبوية المطهرة من أعظم ما يمكن قراءته وأكثرهم إفادة لما جاء فيها من احاديث نبوية شريفة يستخلص منها القارئ علمًا غزيرًا فإن قائلها هو أصدق إنسان وهو لا ينطق عن الهوى بل هو كلام حق أجراه الله في قلبه وعلى لسانه.

وقد وردت في السنة المطهرة احاديث نبوية شريفة تم تناقلتها أجيال تلو الأخرى، فيها كل ما يهدي به الله هذه الأمة –بعد القرآن الكريم- إلى الطريق المستقيم.

احاديث نبوية شريفة في فضل القرآن الكريم

عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن لله تعالى أهلين من الناس. قالوا: يا رسول الله من هم ؟ قال: هم أهل القران أهل الله وخاصته). (صحيح الجامع)

عن أبي أمامة الباهلي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه). (صحيح مسلم)

عن عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يقال لصاحب القران اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها). (صحيح الجامع)

عن جابر رضي الله عنه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوب واحد ثم يقول: أيهم أكثر أخذاً للقرآن؟ فإذا أشير إلى أحدهما قدمه في اللحد. (صحيح البخاري)

احاديث نبوية قصيرة وسهلة

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده). (صحيح مسلم)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (الم) حرف ولكن: ألف حرف ولام حرف، وميم حرف). (صحيح الجامع)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط). (صحيح الجامع)

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يجيء صاحب القرآن يوم القيامة، فيقول: يا رب حله، فيلبس تاج الكرامة. ثم يقول: يا رب زده فيلبس حلة الكرامة، ثم يقول: يا رب ارض عنه، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة). (صحيح الجامع)

قال عمر: أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال: (إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين). (صحيح مسلم).

احاديث نبوية شريفة عن فضائل سور القرآن

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: “بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع نقيضا من فوقه فرفع رأسه فقال: هذا باب من السماء فتح اليوم، لم يفتح قط إلا اليوم، فنزل منه ملك فقال: هذا ملك نزل إلى الأرض، لم ينزل قط إلا اليوم، فسلم وقال: أبشر بنورين أوتيتهما، لم يؤتهما نبي قبلك ؛ فاتحة الكتاب، وخواتيم سورة {البقرة}، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته”.”رواه مسلم”

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد: {الحمد لله رب العالمين}، قال الله: حمدني عبدي. فإذا قال: {الرحمن الرحيم}، قال: اثنى علي عبدي. فإذا قال: {مالك يوم الدين}، قال مجدني عبدي.وإذا قال:{إياك نعبد وإياك نستعين}، قال: هذا بيني وبين عبدي، ولعبدي ما سأل. فإذا قال: {اهدنا الصراط المستقيم. صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين}، قال: هذا لعبدي. ولعبدي ما سأل”. “رواه مسلم”

عن ‏أبي هريرة رضي الله عنه ‏أن رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏قال‏: “لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة ‏البقرة” (رواه مسلم)

عن ‏أبي مسعود ‏رضي الله عنه ‏قال:‏ ‏قال النبي‏ ‏صلى الله عليه وسلم: “من قرأ بالآيتين من آخر سورة ‏البقرة ‏في ليلة كفتاه”

عن أبي أمامة الباهلي ‏قال:‏ سمعت رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏يقول: “‏اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه اقرءوا الزهراوين ‏البقرة ‏وسورة ‏آل ‏عمران ‏فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان أو كأنهما ‏فرقان ‏من ‏طير صواف ‏تحاجان ‏عن أصحابهما اقرؤوا سورة ‏البقرة ‏فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها ‏البطلة” (رواه مسلم)

احاديث نبوية شريفة عن صلاة الجماعة

عن عبد الله بن عمر رضى الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة.

عن أبي موسى الأشعري قال، قال النبي صلى الله عليه وسلم: أعظم الناس أجرًا في الصلاة أبعدهم، فأبعدهم ممشى والذي ينتظر الصلاة حتى يصليها مع الإمام أعظم أجرًا من الذي يصلي، ثم ينام.

رويَ عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: “قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صلاة أحدكم في جماعة، تزيد على صلاته في سوقه وبيته بضعًا وعشرين درجة، وذلك بأنه توضأ فأحسن الوضوء، ثم أتى المسجد لا يريد إلا الصلاة، لا ينهزه إلا الصلاة، لم يخط خطوة إلا رفع بها درجة، أو حطت عنه بها خطيئة، والملائكة تصلي على أحدكم ما دام في مصلاه الذي يصلي فيه: اللهم صل عليه، اللهم ارحمه، ما لم يحدث فيه، ما لم يؤذ فيه، وقال: أحدكم في صلاة ما كانت الصلاة تحبسه”.

وعن أبي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من تطهّر في بيته، ثم مشى إلى بيت من بيوت الله ليقضي فريضة من فرائض الله، كانت خطوتاه إحداهما تحط خطيئة، والأخرى ترفع درجة”.

عن عائشة رضيه الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صلاة الجماعة تزيد على صلاة الفذ خمسًا وعشرين درجة.

وعن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: كان رجل لا أعلم رجلًا أبعد من المسجد منه، وكان لا تخطئه صلاة، فقلت له: لو اشتريت حمارًا تركبه في الظلماء، وفي الرمضاء، قال: ما يسرني أن منزلي إلى جنب المسجد، إني أريد أن يكتب لي ممشاي إلى المسجد، ورجوعي إذا رجعت إلى أهلي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” قد جمع الله لك ذلك كله”.

رابط مختصر