علم النفس وتحليل الشخصية

هبة سامي
علم النفس
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: آخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:30 مساءً
علم النفس وتحليل الشخصية

علم النفس وتحليل الشخصية

علم النفس يعرف بأنه العلم الذي يقوم بدراسة سلوك الإنسان الناتج كاستجابة مباشرة للتأثيرات الخارجية والداخلية التي تطرأ عليه، وهنا يكون هناك مجموعة من الاستجابات المختلفة لتعدد المؤثرات الخارجية مع اختلاف تأثير البيئة والجينات الوراثية على الفرد وسلوكه، وما يستطيع تقديمه للمجتمع الذي يعيش فيه وتأثيره عليه، ويقوم علم النفس بدراسة كافة سلوكياته الحركية واللفظية والعقلية والعاطفية مع العلاقات المتشابكة بينهم وهذا يؤدي لتحليل الشخصية الإنساني مع التنبؤ بسلوكه عند التعرض للمواقف الحياتية المختلفة وتوفير الحلول للمشاكل التي يتعرض لها في مستقبله، كما يقوم علم النفس بفهم أنواع الشخصيات المختلفة، ومن هنا ظهرت العديد من فروع علم النفس الذي يساهم في تغيير إيجابي للتطبيقات المختلفة كعلم النفس الجنائي وعلم النفس الصناعي وعلم النفس التربوي.

علم النفس وتحليل الشخصية

يتفرع علم النفس للعديد من التخصصات ومنها علم نفس الشخصية الذي يقوم بدراسة السلوك الانفعالي للفرد نتيجة للظواهر المختلفة التي تؤثر عليه مثل الطباع والمزاج وقدراته الشخصية ومدى تأثير العوامل الخارجية عليه، كما يدرس المؤثرات التاريخية التي قامت بالتأثير عليه في فترات الطفولة واستطاعت أن تؤثر على شخصيته وسماته العامة وسلوكه.

تحليل الشخصية من خلال اختبارات متنوعة

علم النفس وتحليل الشخصية: يتم دراسة علم نفس الشخصية من خلال إجراء مجموعة من التحاليل والاختبارات الشخصية حيث يحصل الإنسان من خلاها على أجوبة صحيحة لمكنونات ذاته وكيفية التعامل مع الخرين والمجتمع الذي يعيش فيه، كما توضح له الجوانب السلبية والإيجابية ونقاط القوة لديه وكيفية تنميتها ونقاط الضعف وطرق القضاء عليها داخلهن وقد ظهر هذا النوع من تحليل الشخصية من خلال عالم النفس السويسري كارل يانج وهو أحد تلامذة عالم النفس فرويد، الذي قدم نظرية التحليل النفسي ودراسة الجوانب النفسية للشخصية.

علم النفس وتحليل الشخصية: مكونات الشخصية

تظهر شخصية الإنسان نتيجة التفاعل بين سلوكه النفسي والجسمي وتظهر سلامة شخصيته نتيجة التفاعل السليم بين الجانبين، وهناك مجموعة من السلوكيات الغريزية التي يولد الفرد بها ويستطيع القيام بها بشكل سليم مثل غريزة الأمومة ورضاعة الطفل والاهتمام به، وقد تكون سلوكياته نتيجة لوجود استعداد لاكتساب الخبرات والتأثيرات الخارجية في إنماء سلوكيات الفرد المختلفة، ومن هنا نقوم بدراسة مكونات الشخصية ومدى تأثيرها على الفرد:-

  • الجسد: يعد من أول وأهم مكونات الشخصية التي تؤثر على الجانب السلوكي للإنسان، حيث أن سلامة أو اعتلال الجسد يؤثر بشكل كبير على المزاج العام للفرد ومدى تأثيره في المجتمع الذي يعيش فيه سواء بالسلب أو بالإيجاب.
  • المزاج: وهي كلمة توضح تأثير التفاعلات الكيميائية داخل الجسم والتي تعطي انطباعات مختلفة تؤثر على الحالة المزاجية للفرد، كما أن الانفعالات الناتجة من الشخص تتأثر بمستوى الذكاء الطبيعي لديه والغرائز المختلفة التي تحركه.
  • الذكاء والقدرات الشخصية: لا مجال للشك بأن القدرات الذهني والذكاء الخاص بالفرد يؤثر تأثير كبير على شخصيته ومدى تفاعله الإيجابي مع المجتمع الذي يعيش فيه فكلما قل الذكاء الفطري للفرد أصبح عنصر غير إيجابي وسلبي في تفاعلاته المجتمعية المختلفة.
  • البيئة: تؤثر البيئة بشكل كبير على سلوك الفرد وهنا تظهر بوضوح تأثير التربية والنشأة في ظل واللدين متعلمين ومثقفين في مدى ظهور أطفال واشخاص على مستوى نفسي وقيمي عالي بينما يظهر العكس عند غياب اهتمام الوالدين ومدى عجزهم عن توفير بيئة تعليمية مناسبة لأولادهم، كما أن المدرسة تعد جزء أخر من البيئة التي تؤثر على سلوك الفرد حيث تساعد على تكوين شخصية ذات سلوك منضبط من خلال ترسيخ مبادئ التربية والتعليم الحديثة التي تنتج جيل على قدر كبير من الانضباط، المجتمع أيضًا يمثل دور محوري في غرز التقاليد والأعراف المجتمعية السليمة الناتجة من القيم النفسية والدينية والمعنوية.

اقرأ أيضًا: تحليل الشخصية في علم النفس

علم النفس وتحليل الشخصية: فرويد ومكونات الشخصية

يعد فرويد هو المؤسس لعلم تحليل الشخصية والذي قام بتقسيم مكونات الشخصية إلى ثلاث أجزاء وهي:-

الأنا:- هو التفاعل بين المؤثرات العضلية والنفسية للشخص والتي ينتج عنها سلوكيات تتأثر بالبيئة الخارجية مع التكيف المنضبط بالخبرات الإيجابية.

الأنا العليا:- وهي مجموعة من القيم والعادات الروحية من خير وسمو وحب الحق والأخلاقيات التي تصبح الرقيب الأساسي على سلوك الفرد داخل مجتمعه، حيث تتأثر هذه القيم بمدى سلامة القيم لدى الوالدين أو من ينوب عنهم في تنشئة الأطفال.

الهو:- هو مجموعة الغرائز الطبيعية التي تولد مع الإنسان ويكون للانا العليا القدرة على ضبطها والتحكم في قوة الشعور بها.

المصدر

رابط مختصر