قصيدة مدح في رجل كريم

عبير حكم
أخترنا لكم
عبير حكمتم التدقيق بواسطة: محمودآخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 9:14 صباحًا
قصيدة مدح في رجل كريم
قصيدة مدح في رجل كريم ، الكرم من أطيب و أشرف الصفات التي قد يتسم بها المرء ، هناك قصائد مدح في رجل كريم متعددة ، فالكرم هو من حسن الظن بالله عزوجل ، و لعلنا نرى أن الكريم محبوب من الخالق الكريم ، و قريب من الخلق أجمعين .

قصيدة مدح في رجل كريم

– اخـتــار سـمـحـات الـــدروب النّظـيـفـة
– اللـي غسلهـا رايــح الـمـزن بـرشّـاش
– مشّونهـا قـوم النّفـوس الشّريـفـة اللي
– ضمايرهـم نقيّـة كمـا الشّـاش
– بيوتهـم مثـل الحصـون المنيـفـة
– ما هي لطير البوم غيران أعشـاش
– وحلالهـم للضيّـف دايـم مريـفـه
– لو رجلهم يسرح ويضوي على مـاش
– والرّجـل منهـم مـا يخلـي رديفـه
– إن ما ت مثله مات وإن عاش له عاش

– وإن مات منهم رجـل عقـب خليفـة
– يطعن نحور القـوم ويـرد الأدبـاش
– يعرف هدف روحه ويعـرف وليفـه
– ما يعرف الخونـة ولا هـو بغشـاش
– وليـّاً رزقـه الله بعـذراء عفيـفـة
– ايحطها مـا بيـن نونـه والارمـاش
– ماهو على الخفـرات يستـل سيفـه
– وان طالعوا فيـه الرياجيـل ينحـاش
– حلـو النبـا سمـح المحيـّا لضيفـه
– ويصير له خـادم مسخّـر وفـراش

– وان مـد مـا مـدّت يمينـه قصيفـة|
– مدّت يمينـه تبهـر الخبـل والـلاش
– والياً هـرج تلقـى علومـه طريفـة
– ما هـو لهفـوات المناعيـر منقـاش
– وإن شبّت النيـران مـا هـو بليفـة
– في ساعة الكربـة سـواي ورشّـاش
– سدّه بعيد ولا أحـد يعـرف غريفـه
– ولا هو لعرض المكرم العرض نهاش
– والشوك في جنبـه سـوات القطيفـة
– إن كان ما له بيت مأمـون وفـراش

– ما يرتكي فـوق الخبـول الضعيفـة
– اللـي ليـا حركتهـا قدرهـا طـاش
– وإن جـا نهـار كـل قـرم يعيـفـه
– ما هو ليا ثارت على القـوم رمـاش
– الكذب يعرف بيـن الأجـواد زيفـه
– والصّدق مثل السيف صاطي وحشّاش
– وصحيفته يـا طيبهـا مـن صحيفـة
– ولهـا مـن العقـال كاتـب ونقـاش
– حـاز المراجـل والمراجـل كليفـة
– إلا على اللي كل مـا رامهـا هـاش
– وإن شاف له من جانب القـوم خيفـة
– تلقـاه للخيفـة مهـاجـم وبـطـاش

– الصّدق والمعـروف والطيـب كيفـه
– ويغبش لها مع طلعة الفجـر مغبـاش
– لحمل مـا تلقـى جنوبـه صخيفـة
– حوله بروق تعمـي العيـن وفـلاش
– يصبر على جرحـه ويمسـح نزيفـه
– طبه بشبه خير مـن طـب الاحبـاش
– ولا هو كمـا سبـع سنونـه ضعيفـة
– دايـم يلحسهـا وللعظـم عــراش
– وان شاف له في غيبة النـاس شيفـة
– ما هو بخبل لاخضر العـود قـراش
– دنيـاه لـن صـارت ذلـول عسيفـة
– طوع عليها كـل عاصـي ونفـاش
– وان كان قفـت مـا عليهـا حسيفـة
– ولا هو ورا هوج المعاصير قشـاش
– وإن جاع ما وقع كمـا طيـر جيفـة
– وإن عري ما يلبس سماليل وأخيـاش

أجمل ما قيل من شعر في الكرم

قصيدة سل الملك الكريم إلام تبني لبديع الزمان الهمذاني

– سل الملك الكريم إلام تبني
– وأين؟ وقد تجاوزتَ السماءَ
– أجِدَّك لا براك اللَّه إلا
– علاءً أو عطاءً أو وفاء
– ولو ذوبتني ما كنت إلا
– ولاءً أو دعاءً أو ثناء
– منحتك من سواء الصدروداً
– يكاد لفرطه يروي الظماءَ
– أيعجزني إذا احتكُّوا هِناءٌ
– وللكلبى إذا مرضوا شفاءَ

– جريت مع الملوكِ إلى مداها
– ففتهم سناءً وارتقاءَ
– فضلتهم ندى وفضلت مالا ً
– ومن طلب الثناءَ رمى الثراءَ
– أمن جمع الدراهم واقتناها
– كمن جمع النهى ليسوا سواء
– يكاد التخت يورق جانباه
– ويقطر عوده ليناً وماء
– إذا خطرت له قدماك تسعى
– إلى أعواده أو قيل جاءَ

قصيدة مدح في رجل كريم
قصيدة مدح في رجل كريم

اقرأ ايضا

افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية مع اسمائهم

قصيدة الكريم للشاعر إيليا أبو ماضي

– قالوا : ألا تصف الكريم لنا ؟
– فقلت على البديه : إنّ الكريم لكالربيع ، تحبّه للحسن فيه
– و تهشّ عند لقائه ، و يغيب عنك فتشتهيه
– لا يرضي أبدا لصاحبه الذي لا يرتضيه
– و إذا اللّيالي ساعفته لا يدلّ و لا يتيه
– و تراه يبسم هازئا في غمرة الخطب الكريه
– و إذا تحرّق حاسدوه بكى ورقّ لحاسديه
– كالورد ينفح بالشّذى حتّى أنوف السارقيه

خواطر مدح في رجل كريم

– الجود شيخ تملكه عدة اطراف
– بس المراجل حالفه انك ولده
– عريب جد وحاوين كل الاعراف
– دنياك جنة بس فعلك رغدها
– كن العلوم الطيبه عندك اهداف
– صارت فريسه وانت كنت اسدها.

– سلام يا اهل الجود والطيب
– ياللي لكم بالصدر قدر ومعزه
– القلب من فرقا الاجاويد يهتز
– مثل الشجر يوم العواصف تهزه
– في قربكم كل المخاليق تعتز
– وعيني لكم تشتاق في كل حزه

قصيدة مدح في رجل كريم

اقرأ ايضا

قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال

ابيات مدح قصيره

– عَلى قَدرِ أَهلِ العَزمِ تَأتي العَزائِمُ
– وَتَأتي عَلى قَدرِ الكِرامِ المَكارِمُ
– وَتَعظُمُ في عَينِ الصَغيرِ صِغارُها
– وَتَصغُرُ في عَينِ العَظيمِ العَظائِمُ
– يُكَلِّفُ سَيفُ الدَولَةِ الجَيشَ هَمَّهُ

– وَقَد عَجَزَت عَنهُ الجُيوشُ الخَضارِمُ
– وَيَطلِبُ عِندَ الناسِ ما عِندَ نَفسِهِ
– وَذَلِكَ ما لا تَدَّعيهِ الضَراغِمُ
–  يُفَدّي أَتَمُّ الطَيرِ عُمرًا سِلاحَهُ
– نُسورُ المَلا أَحداثُها وَالقَشاعِمُ
– وَما ضَرَّها خَلقٌ بِغَيرِ مَخالِبٍ
– وَقَد خُلِقَت أَسيافُهُ وَالقَوائِمُ

– لبنان مجدك في المشارق أوّل
– والأرض رابية وأنت سنام
– وبنوك ألطف من نسيمك ظلهم
– وأشم من هضباتك الأحلام
– أخرجتهم للعالمين حَجاحجِا
– عُربا وأبناء الكريم كرام
– بين الرياض وبين أفق زاهر
– طلع المسيح عليه والإسلام
– هذا أديبك يحتفى بوسامه
– وبيانه للمشرقَين وسام
– ويجل قدر قلادة في صدره

رابط مختصر