ما هو مفهوم الرضا الوظيفي

هبة سامي
موارد بشرية
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 11:41 صباحًا
ما هو مفهوم الرضا الوظيفي

الرضا الوظيفي هو واحد من المتغيرات الأكثر بحثا في مجال علم النفس ويمكن تعريفها بأنها موقف الموظف تجاه الوظيفة. أي موقف الفرد وحالته الداخلية فيما يتعلق بوظيفة معينه. ويمكن علي سبيل المثال، أن يقترن ذلك النوع من الرضا بشعور شخصي بالإنجاز أو بالأجر المناسب، في حالة إذا أخفقت الوظيفة الحالية في توفير الحاجة النفسية أو الفسيولوجية للفرد، فإن الرضا عن الوظيفة يصبح منخفضًا.

مفهوم الرضا الوظيفي

ويعرف مفهوم الترضية الوظيفية، هو متغير غير ملموس الذي يعبر عنه من خلال المشاعر العاطفية، ونظرا لشعبية الرضا الوظيفي في مجال علم النفس المهني والتنظيمي، قدم العديد من الباحثين والممارسين تعريفات خاصة بهم لما هو الرضا الوظيفي وعلي سبيل المثال، اعتبر عالم النفس غرينبيرغ والبارون (2008) أن الرضا الوظيفي شعورًا يمكن أن يحدث تأثيرًا إيجابيًا أو سلبًيا علي دور الفرد ومسؤولياته في العمل، وأضاف أنه من المهم فهم مفهوم الرضا عن العمل لأنه لا يوجد طريقه واحدة لإرضاء جميع العمال في مكان العمل، ووفقا لما ذكره السيد سبيكتور ، فان “الرضا الوظيفي هو مدي إعجاب الناس بوظائفهم أو كراهيتهم لها”، وقد عرف ايفانفيتش وآخرون الرضا الوظيفي بأنه “شعور العامل وتصوره فيما يتعلق بعمله وكيف يشعر بصحة جيده في منظمه”.

وبشكل أكثر تحديدًا، يمكن تفسير الرضا الوظيفي باعتباره الموقف العام للموظف تجاه الوظيفة، وهو شعور ممتع ينتج عن ادراك الموظف لتحقيق المستوي المطلوب من الحاجة أو الارتياح. ويلبي الرضا الوظيفي الاحتياجات النفسية والفسيولوجية للفرد من خلال العملية التنظيمية، وهناك مستويات مختلفة من الرضا عن العمل.

  • الرضا الوظيفي الفعال هو شعور الشخص العاطفي حول الوظيفة ككل.
  • الرضا الوظيفي المعرفي هو مدى رضا الموظفين بشأن بعض جوانب عملهم، مثل الأجر، وساعات، أو الأجر التحفيزي.

اقرأ أيضًا: ما هو مفهوم الإدارة وتطورها

أهميه الرضا الوظيفي

وقد ارتبط الرضا الوظيفي بالعديد من المتغيرات، بما في ذلك الإنتاجية والتغيب والدوران وما إلى ذلك. وهو أمر هام لان موقف الشخص ومعتقداته قد تؤثر علي سلوكه في العمل، وترجع أهميه الرضا عن العمل إلى كل من:

  • انخفاض معدل دوران الوظيفة.
  • تحقيق إنتاجية أعلي.
  • زيادة رضا العملاء.
  • انخفاض نسبة تغيب الموظف.
  • يساعد علي كسب عائدات أعلي.
  • تقبل الضغط في العمل والتعامل معه.

أوجه الرضا الوظيفي

الرضا الوظيفي هو كل شيء عن مشاعر الفرد حول العمل، وبيئة العمل ، والأجر ، وثقافة المنظمة، والأمن الوظيفي وهلم جرا. ويرتبط كل جانب من جوانب الرضا الوظيفي ببيئة العمل والعنصر المعرفي لموقف الموظف، وتشمل الجوانب الأساسية للرضا عن العمل ما يلي:

  • الواجهة الاجتماعية للوظيفة
  • خصائص العمل
  • مقدار العمل
  • التعويض
  • الزملاء والمشرفين وغيرهم
  • ظروف العمل
  • فرص النمو والتنمية
  • السياسات والقواعد التنظيمية

أسباب الرضا الوظيفي

أولًا: الإثارة والتحفيز: الخبرة التي يتلقاها الموظف من مختلف مكونات بيئة العمل، ستؤثر علي موقفه تجاهها. لنفترض ان وظيفة رتيبة وليست مثيرة ، من المرجح أن الموظف غير راضي عن هذه الوظيفة. لذا نجد أن العديد من المنظمات تستثمر مبلغًا كبيراً في جعل وظائفها أكثر أثاره للاهتمام والتحدي مما تعمل  يعمل على نشاط الموظفين ويحقق مستوى رضا عالي.

الخبرة: تؤدي الخبرة دورًا هامًا في الترضية الوظيفية، بمعني أنه إذا كانت الوظيفة الحالية للموظف مماثلة للوظيفة التي قام بها في الماضي، فانه قد يستمد مستوي رضاه من وظيفته السابقة إلى الوظيفة الحالية.

العمل الجماعي: في المنظمة، يعمل الناس في مجموعات ويتفاعلون معهم بانتظام، سواء بشكل رسمي أو غير رسمي ، مما يؤثر تأثيرًا كبيرًا علي مستوى رضاهم. كذلك الموظفين الذين يقومون بوظيفة مماثلة يسهل جدًا التواصل مع بعضها البعض، وهنا يميل الموظف إلى تطوير نفس المشاعر لعناصر العمل مثل العمل نفسه، والأجور، وظروف العمل، والقواعد، والمشرف ، والمدير، الخ.

الوراثة: الميول الوراثية مهمة في سياق الرضا الوظيفي كالناس. وفقا للبحوث ، ويعود نحو 30 في المئة من الرضا عن العمل إلي مكونات الوراثة.

ويمكن للمديرين قياس الرضا الوظيفي للعامل عن طريق مراقبه سلوكهم ، وإجراء المقابلات وتوزيع الاستبيانات، للحصول علي المعلومات بشكل صحيح.

كيف تستفيد الشركة من الرضا الوظيفي؟

وخلصت البحوث إلى وجود علاقة بين الرضا الوظيفي وأداء الموظفين. هناك نوعان من الآراء الأساسية للربط بين لارتياح ومستوى الأداء، حيث يعتقد البعض أن الرضا يؤدي إلى الأداء ، في حين أن الآخر يعتقد ان الأداء يؤدي إلى الارتياح.

وفي الواقع إذا كان شخص ما سعيدًا في وظيفته فيمكنك من خلاله الحصول على أفضل آداء لهذه الوظيفة مما يعني أن ارتفاع الرضا الوظيفي يوفر للمنظمة:

  • إنتاجيه أعلي.
  • معدل دوران الموظفين أقل.
  • تقليل التغيب.
  • يقلل من مستوي الانتساب إلى النقابات.
  • يقلل من عدد الحوادث.
  • يساعد علي خلق بيئة عمل أفضل.
  • تحسين رضا العملاء.
  • نمو أسرع ومستدام.

العوامل المؤثرة علي مستوي الرضا الوظيفي

العوامل التي تؤثر علي مستوى الرضا عن العمل هي:

  • بيئة العمل.
  • سياسات وممارسات عادله.
  • منظمه الرعاية.
  • التقدير.
  • دفع.
  • العمر.
  • تعزيز.
  • الشعور بأنه نجاح العمل جزء من نجاحه الشخصي.
  • البدء والقيادة.
  • خلق روح المحبة بين فريق العمل.
  • السلامة والأمن.
  • التحديات.
  • المسؤوليات.
  • الإبداع في العمل.
  • الاهتمام الشخصي والهوايات.
  • احترام من زملاء العمل.
  • العلاقة مع المشرفين.
  • ردود الفعل.
  • المرونة.
  • طبيعة العمل.

اقرأ أيضًا: المدير الناجح بماذا يتميز

نظريات الرضا الوظيفي

الترضية أولًا وأخيرًا هي عامل نفسي. ولا يمكن النظر إليها ولا يمكن قياسها كميًا. ولكن تعبيرها في العقل البشري مفهوم، وعندما يكون الموظف راضيًا عن مهمته المسندة إليه يمكنه القيام بمسؤولياته علي نحو مرض، فانه يسمي الترضية الوظيفية. وفيما يلي نظريات الرضا الوظيفي التي لديها علاقة قوية مع نظريات الدافع البشري للنجاح.

  • نظرية التسلسل الهرمي للاحتياجات maslow.
  • نظرية هيرمبرغ المحفزة.
  • الخصائص الوظيفية النموذجية.
  • النهج الموضعي.

طرق قياس الرضا الوظيفي

تواجه العديد من المنظمات تحديات في قياس الرضا الوظيفي بدقة، حيث أن تعريف الترضية يمكن أن يختلف بين مختلف الأشخاص داخل المنظمة. والنهج الأكثر استخدامًا لقياس الرضا الوظيفي للموظفين هي:

  • تصنيف عالمي واحد.
  • مجموع النقاط.
  • المسح التشخيصي للوظائف.
  • مؤشر الرضا الوظيفي.
  • استبيان الرضا الوظيفي.
  • استبيان رضا مينيسوتا.
  • الرضا الوظيفي بالنسبة للتوقعات.
  • الرضا الوظيفي العالمي.
  • المؤشر الوصفي للوظائف JDI.

أسباب عدم الرضا عن العمل

يشير عدم الرضا عن العمل إلى المشاعر التعيسة أو السلبية حول العمل أو بيئة العمل. هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى عدم الرضا عن العمل.

أسباب عدم الرضا عن العمل هي:

  • يتقاضون أجورا أقل من المعدل الطبيعي.
  • النمو الوظيفي المحدود.
  • عدم الاهتمام.
  • سوء الإدارة.
  • رئيس غير محفز
  • الافتقار إلى العمل المجدي.
  • فرص النمو أو الحوافز للعمل الهادف.
  • التوازن بين العمل والحياة.

آثار الرضا الوظيفي المنخفض

يؤدي عدم الرضا عن العمل إلى تدني المعنويات بين العمال، وتدني المعنويات في العمل هو أمر غير مرغوب فيه إلى حد كبير، لذا إذا كان الموظفون غير راضين عن وظائفهم، تتأثر العديد من مجالات عملهم وسلوكهم كما يمكن أن تؤثر أيضا علي الموظفين الآخرين.

آثار انخفاض الرضا عن العمل هي:

  • الإجهاد الوظيفي.
  • ارتفاع معدلات دوران الموظفين.
  • نقص الإنتاجية.
  • نقص الربح.
  • عدم الاحتفاظ بالعملاء لفترة طويلة.

المصدر

1

2

3

رابط مختصر