إيفان شبيجل وسناب شات

إيمان عادل
ريادة الأعمال
إيمان عادلآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:30 مساءً
إيفان شبيجل وسناب شات

قصص نجاح رواد الأعمال من جميع أنحاء العالم والتي تصل إلينا كل يوم وتحكي عن صعود شباب من مختلف الجنسيات إلى القمة عقب حالة من الفشل واليأس والإحباط.

تثبت لنا أنه ليس هناك مستحيل في هذه الحياة، وأن الصعوبات لا تحتاج إلا لمقاومة وقوة تحمل وإرادة قوية فقط.

فلو كان النجاح سهلًا لما كانت قصص صعود الكثير من رواد الأعمال تحظى بهذا الكم من الشهرة والحرص على المتابعة من قبل الآخرين.

فمن منا يهتم بقصة نجاح شخص كل الظروف التي تحيط به تسمح له بالنجاح وتساعده عليه فهذا هو الطبيعي أن ينجح ويصل إلى الأعلى.

لكن ما يلفت الانتباه والاهتمام من الجميع حقًا هي قصص النجاح الصعبة التي كافحت كثيرًا وتحدت الصعاب للوصول يومًا مًا.

وتتنوع قصص نجاح رواد الأعمال فمنهم من استطاع مطعم وجبات سريعة في جعله في قائمة أغنياء العالم في وقت صغير.

ومنهم من جعلته برامج الحاسب الآلي على رأس قائمة الأشهر والأغنى عالميًا.

فليس المهم النجاح فقط ولكن التميز في اختيار الفكرة أو المشروع الذي يجذب انتباه الآخرين ويكون محور حديث الجميع كي يحقق النجاح بشكل أسرع.

واخترنا لكم اليوم قصة نجاح شاب في مقتبل العمر نجح في لفت أنظار العالم أجمع إليه بسبب تطبيق إلكتروني لا غنى عنه في جميع أنحاء العالم الآن وهو “سناب شات”.

ذلك التطبيق الذي أصبح تطبيق أساسي على هاتف وأجهزة جميع مستخدمي التكنولوجيا.

ونستعرض معكم اليوم قصة نجاح إيفان شبيجل والخطوات التي أدت إلى نجاحه بهذا الشكل.

بداية الشرارة في قصة نجاح إيفان شبيجل

دائمًا ما تبدأ أي قصة نجاح بفكرة صغيرة تكون وليدة تفكير طويل سواء كان مشروع، تطبيق، مطعم، برامج.

وغيرها الكثير من النماذج إلى أن تأتي شرارة البداية لتعلن عن قدوم فكرة قوية ومتميزة تجعل الجميع في حالة انبهار.

وشرارة البداية في حياة إيفان شبيجل جاءت خلال أحد المحادثات مع صديقه “ريجي براون عن طريقة لمحو جميع الصور التي تعد مصدرًا للسخرية في الكثير من الأوقات.

وهنا بدأت الفكرة تتمحور في دماغ شبيجل كثيرًا في ضرورة وجود تطبيق إلكتروني يتحكم في مدة إظهار وإخفاء الصور بصورة تلقائية وإلى الأبد.

وبدأ بالفعل في تنفيذ الفكرة مع 2 من أصدقائه وأطلق تطبيق يعُرف باسم Picaboo.

ولكن انهالت عليهم الانتقادات من الفئات المختلفة ولقي التطبيق فشل كبير.

كان من الطبيعي على أي إنسان في مكان شبيجل وأصدقائه الاستسلام وأن يسيطر اليأس والإحباط عليهم بعد الفشل في بداية الحياة وفي سن صغير.

إلا أن الإصرار والمثابرة دائمًا من عوامل نجاح أي إنسان.

وهو ما دفع شبيجل إلى ترك دراسته والتركيز على ريادة الأعمال.

وبمساعدة أصدقائه تم تطوير التطبيق بشكل كبير لكي يسمح بإجراء المحادثات مع الآخرين بتبادل الصور، ووجود وسائط متعددة.

انطلاق سناب شات

مع حلول عام 2011 كانت البداية الحقيقية لانطلاق تطبيق إلكتروني ريادي فريد من نوعه.

وهو “سناب شات” يعتمد على تداول الوسائط لفترة زمنية محددة.

على أن يتم حذفها فيما بعد بصورة آلية، وإلى الأبد حتى لا تكون مصدر سخرية وضيق للبعض.

وانتشر التطبيق بسرعة لا مثيل لها حتى أصبح محور حديث الجميع في وقت قليل.

ومع حلول عام 2012 بلغ عدد الوسائط المتداولة عبر التطبيق إلى 20 مليون صورة بشكل يومي.

بعد إضافة العديد من المزايا الأخرى مثل My story، وخاصية التواصل عبر الفيديو.

ومع حلول عام 2016 أصبح سناب شات حديث الجميع حتى أنه وصل للقمة وأصبح الأكثر انتشارًا في 28 دولة حول العالم.

وبلغ عدد مشاهدات الفيديوهات عبر التطبيق 10 مليارات مشاهدة في اليوم الواحد.

ومعها بلغت ثروة “شبيجل” 2.1 مليار دولار، فأصبح بذلك أصغر ملياردير في العالم.

رابط مختصر