كيف تكتب مقدمة بحث

هبة سامي
غير مصنف
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:00 مساءً
كيف تكتب مقدمة بحث

كيف تكتب مقدمة بحث؟ العديد من الباحثين المبتدئين لا يعرفون كيفية كتابة مقدمة بحث علمي، بل إن البعض منهم يلجأ لمشرفيه لمساعدته في ذلك.

لكن البعض الآخر يفضل أن يقوم بكتابتها بنفسه، لكنه يحتاج إلى بعض المساعدة للنجاح في مهمته تلك.

لذا خلال السطور القادمة لهذا المقال سوف تتعرف على كيف تكتب مقدمة بحث بالشروط والضوابط للمقدمة البحثية.

كيف تكتب مقدمة بحث؟

من المهم أن تعرف أن مقدمة البحث العلمي هي ما تجذب القارئ لمتابعة البحث العلمي، ولها تأثر واضح في البحث.

لذا على الباحث أن يتوخى الحذر عند كتابة مقدمته، حيث يقوم بتدوين أفكار المقدمة وعناصرها ويكتبها عدة مرات وينقدها مع مشرف البحث حتى تخرج بأفضل صورة.

مقدمة البحث

تعد مقدمة البحث العلمي هي المفتاح والمعرف الأول لمحتوى البحث أو الدراسة موضوع المشكلة المراد حلها، وعرض النتائج فيها.

لا تحتوي المقدمة على تقسيم كمي، كما أنها تجيب عن أسئلة متعلقة بموضوع البحث ومشكلته، وما توصل إليه الباحث.

يتضح للقارئ من خلالها مشكلة البحث والنتائج التي توصل إليها الباحث، ومن المهم ألا تحتوي المقدمة على أخطاء علمية أو أخطاء تنظيمية.

يجب أن ينتقي الباحث في مقدمته الألفاظ النابعة منه شخصيًا، وينبغي أن يستخدم الألفاظ والمفردات التي تناسب مجاله العلمي.

وعلى الباحث أن يقوم بكتابة الأسباب التي أدت إلى اختياره عنوان دراسته العلمية، ثم يعرض ماهية مشكلة البحث التي يتناولها في بحثه بإيجاز.

شروط كتابة مقدمة البحث العلمي

  • وجود تسلسل من الكليات إلى الجزئيات حتى لا يكون هناك إرهاق للقارئ ويُصدم الحقيقة وبموضوع البحث.
  • بعد التمهيد يدخل الباحث مباشرة في بداية المقدمة، ثم مشكلة البحث موضوع الدارسة.
  • أن تكون المقدمة شاملة لجميع النقاط التي تطرق إليها الباحث في فصول دراسته.
  • يجب أن يراعي الباحث أن تكون لغة المقدمة سهلة ومفهومة ولا يوجد بها أي غموض أو لبس.
  • يقوم الباحث بعرض الأسئلة التي سوف يجيب عليها خلال الدراسة، ويجب أن يكون لكل سؤال بعض الاستقلالية عن الآخر.
  • يعرض الباحث فيها أهداف الدراسة، وينبغي أن تكون مختصرة، بأسلوب لا يضر بمحتواها.
  • يجب أن تحتوي المقدمة على الأسباب والدوافع التي قادته لاختيار مشكلة البحث موضوع الدراسة دون غيرها.
  • ينبغي أن يذكر المنهج العلمي الذي اتبعه في دراسته، والمصادر والمراجع والدراسات السابقة التي استشهد بها في دراسته واقتبس منها، ودونها في جزء مستقل من البحث وينوه عنها في المقدمة.
رابط مختصر