كيفية اسقاط الولاية عن المرأة في السعودية

Hagar Samir
أنظمة و قوانين
Hagar Samirتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 7:45 صباحًا
كيفية اسقاط الولاية عن المرأة في السعودية

كيفية اسقاط الولاية عن المرأة في السعودية، أثار هروب الكثير من الفتيات مثل رهف القانون من المملكة ولجوءهم إلى بلدان أوروبية بسبب العنف الذي يُمارس عليهن من الولي عليهم الكثير من القلق في الأوساط العالمية بشأن الوضع في المملكة مما دفع الملك سلمان بن عبد العزيز إلى اتخاذ العديد من القرارات والتي كانت بمثابة مفاجئة لكثير من الأشخاص، وقد لاقت هذه القرارات إما تأييدًا واسعًا أو معارضة كبيرة.

كيفية اسقاط الولاية عن المرأة في السعودية

نظام الولاية القديم في السعودية

منذ سبعينيات القرن الماضي، كان هناك مجموعة من التشريعات والتي لم ترتقِ لتأخذ الصيغة الرسمية للقوانين تحد من حقوق المرأة في السعودية باعتبارها قاصرًا ولابد لها من وليّ، أي أنه لا يمكن للمرأة أن تتولى شؤون نفسها ولابد من وجود وليّ ذكر يتولى هذه القرارات نيابة عنها. ولم تحدد تلك التشريعات سن محدد للمرأة يمكنها فيها تحمل مسؤولية أمورها وبالمثل لم يحدد سن محدد للذكر الذي سيتولى مهمة ولاياتها حتى وإن لم يكن قد بلغ سن الرشد القانونية.

ووفقًا لتشريعات الولاية القديمة، كان يتحتم على المرأة الحصول على تصريح من ولي أمرها من الذكور –سواء كان والدها أو شقيقها أو عمها أو خالها أو زوجها أو حتى ابنها أو أي من أقاربها- من أجل استخراج جواز سفر وسفرها أو الزواج أو حتى عند إجراء بعض المعاملات البسيطة مثل استئجاؤ شقة أو التقدم لوظيفة أو رفع دعوى أو حتى أي قرارات تخص تعليمها.

كيفية اسقاط الولاية عن المرأة في السعودية

إسقاط نظام الولاية عن المرأة

كيفية اسقاط الولاية عن المرأة في السعودية بدأت الخطوات الفعلية لإسقاط نظام الولاية عن المرأة وإبطال التشريعات القديمة في عهد الملك سلمان وخاصة بعد تولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الولاية في المملكة وإطلاقة رؤية المملكة 2030، حيث استطاعت المرأة لأول مرة استخراج رخصة قيادة داخل المملكة في عام 2017م، وتمكنت المرأة من استخراج جواز سفر بمفردها بمجرد أن تتم الحادية والعشرين من عمرها دون ولي والسفر في بعثات تعليمية دون مرافق في شهر يوليو 2019م.

كيفية اسقاط الولاية عن المرأة في السعودية لقد كشفت التشريعات الجديدة أنه يتم انتهاء الولاية على القاصر بمجرد أن يتم عامه الـ 18 على الذكور والإناث –بعكس ما هو مطبق في القانون السعودي بالوصول إلى سن الحادية والعشرين- ما لم تحكم المحكمة باستمرار الولاية عليه. ويمكن للمرأة التي بلغت الثامنة عشر من عمرها والتي تريد أن تنهي الولاية عليها أن ترفع دعوى في المحكمة المختصة لترى المحكمة ما هو مناسب لها. وإذا قضت المحكمة بإسقاط الولاية عنها في سن الـ 18 فيمكنها استخراج جواز السفر للسفر خارج البلاد دون وجود  ولي أمرها.

كيفية اسقاط الولاية عن المرأة في السعودية

أبرز التعديلات الجديدة لنظام إسقاط الولاية عن المرأة

-حق المرأة في السفر بمفردها بمجرد أن تبلغ الحادية والعشرين من عمرها دون محرم أو قيد

-حق المرأة في استخراج جواز السفر الخاص بها دون موافقة ولي أمر

-حق المرأة في تسجيل طفلها وحقها في طلب سجل للأسرة من إدارة الأحوال المدنية بعد ما كان مقتصرًا على الزوج فقط

-حق المرأة في أن تكون ربًا للأسرة مع زوجها بالمناصفة، والإبلاغ عن حالة وفاة بعد ما كان مقتصرًا على من تخطى الـ 18 من الذكور

ردود الفعل حول إسقاط الولاية عن المرأة

تباينت ردود الفعل في مواقع التواصل الاجتماعي وفي الصحف حول إسقاط الولاية عن المرأة بين مؤيد ومعارض، فقد ظهرت الأميرة ريما بنت بندر بنت سلطان في فيديو ” يمكنني القول إنني كامرأة مطلقة وأم لطفلين، هذا الامر ملح بالنسبة لي. لدي عائلة الآن تسمح لي بأن أكون قادرة على الحركة والديناميكية ولكن هذا ليس الواقع بالنسبة للعديد من النساء.”

كما قد غردت كوثر الأربش عضو مجلس الشورى قبل تطبيق القرار قائلة: “توالى كثير من القرارات الإصلاحية التي تصب في مصلحة الأسرة السعودية، من خلال إزاحة كل المعوقات أمام المرأة كإنسان كامل الأهلية، وتسهيل توظيفها وتنقلها، وحمايتها من التعنيف، إلا أن هذه الإصلاحات والقرارات الضخمة، في عهد الملك سلمان، لا يزال ينقصها حل عقدة واحدة في خيط تمكين المرأة، وهو إلغاء الولي الذي يعيق بعض الصلاحيات أمام المرأة، كالزواج والسفر”

ولكن هذه القرارات أثارت غضب الكثير، فقد غرد عبد الله الشهراني قائلًا: ” الولاية ليست سلطة عليك وليست عنفا ورعبا مثل ما يعتقد الأغلب لولا وليك بعد الله وملكنا وولي عهده، والوالد أو الأخ أو الزوج اللي يبحث عن أي وسيلة للحفاظ عليك يحميك ويدافع عنك ويخاف عليك ويدور مصلحتك ويغار عليك كان لا سلام عليك ولا أمان” وغردت أخرى قائلة: “نحن مجتمع مسلم وليس غربيا. اللهم احم بناتنا من كل شر، تخيلوا لو كبرت بناتكم وذهبن ولم يعدن.. هل ستكونون سعداء؟”

رابط مختصر