رجيم الفواكه مميزاته وعيوبه

هبة سامي
صحةرشاقة
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: آخر تحديث : الثلاثاء 31 أغسطس 2021 - 6:17 صباحًا
رجيم الفواكه مميزاته وعيوبه

رجيم الفواكه هو أحد أنواع الرجيم التي يلجأ إليها العديد من الناس بدافع الحصول على وزن مثالي والتخلص من الدهون والترهلات في أسرع وقت ممكن، لذا إذا كنت تبحث عن حلم الرشاقة والوصول إلى الوزن المثالي، أو كنت ترغب في حياة صحية خالية من الأمراض المصاحبة للسمنة ندعوك في هذا المقال أن تتعرف إلى أحد أنواع الحميات التي لاقت رواجًا في الفترة الأخيرة واستطاعت أن تحقق حلم الكثيرين، فما هي فوائد رجيم الفاكهة؟ وهل من الممكن أن تكون لهذه الحمية أضرار وهي تعتمد بشكل أساسي على الفاكهة؟ هذا ما سوف نعرفه في السطور القادمة.

رجيم الفواكه

يعتمد رجيم الفواكه بالدرجة الأولى على تجنب كافة أنواع الأغذية التي تحتوي على بروتين حيواني واستبدالها بالألياف وذلك للقضاء على الشحوم المختزنة داخل الجسم والتخلص من السموم والحصول على نمط حياة صحي منخفض السعرات الحرارية من خلال تقسيم الوجبات إلى من ثلاث إلى خمس وجبات في اليوم الواحد يتم تناول فيها الفاكهة مع بعض المكسرات النيئة مثل الجوز واللوز والفول السوداني.

مميزات رجيم الفواكه

  1. يحفز من حركة الأمعاء ويجعلها تعمل بشكل أفضل لما تحتوي عليه الفاكهة من ألياف طبيعية كما تساعد على خفض معدل الكوليسترول في الدم
  2. تحتوي بعض الفاكهة مثل البرتقال والفراولة على فيتامين C الذي يعمل على تحفيز جهاز المناعة حتى يعمل بأفضل كفاءة ي مواجهة العدوى والبكتيريا وكذلك يحافظ على صحة اللثة والأسنان.
  3. حمض الفوليك Folic acid الشهير بـ الفولات Folate هو أحد المكونات الأساسية لبعض الأنواع من الفاكهة مثل البرتقال والمانجو والذي يعمل على تحفيز الجسم في إنتاج عدد أكبر من خلايا الدم الحمراء، كما يساعد في عملية نمو الجنين داخل الرحم.
  4. تحتوي بعض الأنواع من الفاكهة على مضادات الأكسدة التي تحمي الجلد وتكسبه نضارة وتحارب الشيخوخة ومن أمثلتها التوت والبرقوق الأسود.
  5. تحتوي بعض الفاكهة على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم الذي يعمل على تنظيم السوائل داخل الجسم وكذلك تنظيم ضغط الدم، ومن أمثلتها الجوافة والموز والمانجو.

أضرار وعيوب رجيم الفواكه

هل من الممكن أن تصبح للفواكه أضرار؟ بالطبع إن تناول الفاكهة كأحد عناصر الوجبة الغذائية هو أمر مثالي وصحي جدًا، لكن الاعتماد عليها بشكل أساسي وإهمال كافة العناصر الغذائية الأخرى هو ما يعد خطر حقيقي يجب الانتباه له وفيما يلي بعض العيوب التي أظهرتها الدراسات العلمية لهذه الحمية الغذائية:

رجيم الفواكه هو رجيم غير متكامل العناصر الغذائية يعتمد على تناول الفواكه مع إغفال بقية العناصر الغذائية التي قد يحتاجها الجسم مثل أوميجا 3، فيتامين B، الأحماض الدهنية، وغيرها من العناصر الضرورية لنشاط وصحة الجسم.

لذا يجب التنبيه أنه في حالة اتباع هذه الحمية لفترات طويلة فأنت معرض للإصابة بهشاشة العظام، وفقر الدم، وضعف في جهاز المناعة مع الشعور بالإرهاق العام الذي قد يؤدي إلى الاكتئاب، كما أنه قد يكون هناك خطر في اتباع هذه الحمية لمرضى السكر وذلك لارتفاع نسبة السكر في الفواكه وهو ما يعد أمر سيء على الرغم من أنها سكريات طبيعية إلا أنها مقاومة للأنسولين في الدم.

كذلك قد يأتي الالتزام بهذه الحمية بنتائج عكسية وهي انخفاض في معدل الحرق بالجسم نتيجة التقيد بمصدر واحد للغذاء مما يجعل الجسم يلجأ إلى تخزين الطاقة وهي الدهون لحين الحاجة إليها وذلك لمواجهة ذلك الحرمان الشديد من الدهون.

ماذا نفعل لتجنب مخاطر رجيم الفواكه؟

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أنه لا توجد أي مشكلة من إدراج الفاكهة كعنصر أساسي ضمن الوجبة الغذائية وذلك لأنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والأملاح والمعادن التي يحتاجها الجسم لكن المشكلة الحقيقية تكمن في الاعتماد على الفاكهة وحدها كوجبة غذائية

مع الاستغناء عن جميع العناصر الغذائية الأخرى، لذا ننصحك في حالة الرغبة في اتباع هذه الحمية أن تتبع الخطوات التالية:

أولًا: استشارة الطبيب هي أمر ضروري لابد منه للتأكد من عدم وجود أي خطورة على الصحة في حالة اتباع رجيم الفواكه.

ثانيًا: أن يكون الانتقال من نمط الغذاء العادي إلى نمط الفواكه بشكل تدريجي وذلك حتى يستطيع الجسم التكيف مع هذا النمط الجديد في الغذاء، مثل الابتعاد أولًا عن الأطعمة المصنعة، ثم المنتجات الحيوانية، ثم الكافيين وهكذا، مع زيادة نسبة الفواكه في وجبتك ولا تلجأ أبدًا لأسلوب الصدمة في التغيير بشكل مفاجئ.

ثالثًا: أحرص أن تتضمن وجبتك الغذائية بعض مصادر البروتين، والمكملات الغذائية النباتية وذلك لمواجهة النقص الشديد في العناصر الغذائية المكونة للوجبة والقيام بعمل توازن صحي.

المصدر

1

رابط مختصر