فريدريك ديلوكا صاحب سلسلة مطاعم “صب واي”

إيمان عادل
ريادة الأعمال
إيمان عادلآخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 12:53 مساءً
فريدريك ديلوكا صاحب سلسلة مطاعم “صب واي”

فريدريك ديلوكا لطالما يبدو نجاح أي شخص من بعيد أمر صعب المنال ولا يمكن تحقيقه، ولكن هذه الحياة بنماذجها الناجحة أثبتت بالفعل أنه ليس هناك أي مستحيل وأن الصعب يمكن للإنسان تحقيقه فقط بالمثابرة والاجتهاد.

وأن الأمنيات التي تقام على الخيال فقط لا يمكن أن تدفع صاحبها إلى الأمام بل تجعله لا يخرج من نطاق التمني والأحلام.

الصعوبات كثيرة لا يمكن إنكار هذا سواء كانت على الصعيد المادي، المعنوي أو حتى النفسي.

الأمر فقط يحتاج إلى الإيمان بالحلم وتحقيقه، وجرأة للخروج إلى الواقع والبداية في التنفيذ دون الالتفات إلى الانتقادات الهادفة فقط إلى كبت الطموح.

فإذا أخذنا نظرة سريعة على النماذج الناجحة في الحياة في مختلف المجالات لا نجد أن الحياة أمامهم كانت سهلة وبسيطة بل واجهتهم الكثير من المعوقات.

ولكن الجرأة وتصديق الحلم والعمل على تحقيقه كانت شرارة الانطلاق للتقدم حتى نجح الكثيرين في جعل العالم بأكمله يتحدث عنهم وعن إنجازاتهم.

ولكل من يتخذ المعوقات المالية حجة له دائمًا على عدم النجاح وتحقيق الذات.

فاليوم نقدم لكم نموذج من نماذج رواد الأعمال الأشهر في العالم والذي بدأ مسيرة نجاحه وأعماله الخاصة بألف دولار فقط.

ونجح في تسطير اسمه بحروف من ذهب في التاريخ وهو الأمريكي فريدريك ديلوكا مؤسس مطاعم “صب واي” الأشهر عالميًا.

بداية فريدريك ديلوكا مؤسس مطاعم “صب واي”

لم تختلف حياة فريدريك ديلوكا في البداية عن حياة أي شاب فقير لا يمتلك من المال سوى القليل.

حيث ولُد ديلوكا لأسرة فقيرة الحال لم تستطيع تحقيق مطالب أبنائها حتى أنه تخلى عن حلمه في الالتحاق بالطب وعمل بإحدى المتاجر لبيع الآلات.

كما أنه عمل في بيع الزجاجات الفارغة في سن العاشرة مقابل سِنتين لكل زجاجة، ثم قام ببيع الصحف اليومية.

ولكن كل هذه المحاولات لم تجدي نفعًا في جمع الأموال.

الفرصة لا تأتي للشخص مرتين

هذا بالفعل ما حدث مع ديلوكا عندما قرر استغلال الفرص بشكل جيد وعرض فكرة مشروعه وحلمه الخاص به على أحد أقاربه الذين يمتلكون المال بيتر باك.

والذي تحمس للمشروع بشكل كبير حتى أنه وافق على إعطاء ديلوكا مبلغ بقيمة ألف دولار كتمويل للمشروع في البداية.

وعندها بدأ فريدريك مشروعه الخاص وهو في سن السابعة عشر.

وبدأ ديلوكا حلمه البسيط في البداية بمطعم تحت مسمى بيتر صب مارينز وكان بمفرده في كل شيء .

حيث كان يشتري الخضروات والأطعمة ويقوم بالطهي والتقديم وكل شيء.

وحرص ديلوكا على التميز في تقديم الأطعمة الصحية والأقل دسمًا، والأغنى في القيمة الغذائية.

على أن يتم إعداد الطعام أمام الزبائن، وهو ما ساهم في شهرته وحب الجميع للفكرة لشعورهم بالأمان.

وبعد عام واحد من افتتاح المطعم الأول قرر ديلوكا افتتاح الفرع الثاني والثالث .

وتضاعفت سلسلة المطاعم حتى بلغت عددهم إلى 30 ألف فرع ناجحين في تخطي كبرى المطاعم العالمية مثل ماكدونالدز.

ومع التوسع لجأ إلى تغيير الاسم إلى بيتر صب واي.

واشتهرت سلسلة المطاعم عالميًا بعدة صفات جعلتها تتميز عن أقرانها في المجال ومن أهمها:

  • قلة السعرات الحرارية كانت من أهم أسباب تميز مطاعم صب واي، حتى أنه كان سببًا في انتشاره وشهرته بعد اعتماده في التسويق على قصة قصة الشاب البدين “جاريد فوجل” الذي فقد عشرات الكيلوجرامات من وزنه بسبب وجبات صب واي الصحية.
  • جودة الطعام والمذاق الطيب
  • الأسعار الاقتصادية التي تناسب الجميع وتنافس المطاعم الأخرى باهظة الثمن.

المراجع

صب واي[عدل]

http://www.subway.com

 

رابط مختصر