نموذج كتابة تقرير جديد بشكل احترافى

هبة سامي
إدارة الأعمال
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : الثلاثاء 31 أغسطس 2021 - 6:37 صباحًا
نموذج كتابة تقرير جديد بشكل احترافى

نموذج كتابة تقرير هو الشكل النهائي الذي يظهر عليه التقرير، وذلك بعد أن يمر بمجموعة من المراحل الخاصة بالإعداد ثم التنفيذ.

والتي يجب على معد التقرير الانتباه إليها وعدم إغفالها نهائيًا حتى يستطيع الحصول على تقرير احترافي ناجح ومميز خالي من الأخطاء يجذب القارئ بشكل مُرضي.

المراحل الأساسية لكتابة التقرير

يجب أن يمر التقرير بمجموعة من المراحل الأساسية وذلك حتى يصبح تقرير ناجح ومثالي، منظم وخالي من الأخطاء والعيوب وهذه المراحل هي

المرحلة الأولي:

فهم الغرض من التقرير: وتعد هذه المرحلة من أكثر المراحل أهمية وهي فهم الغرض الحقيقي من التقرير

وذلك حتي يتمكن معد التقرير من إعداد كافة المعلومات التي تهدف في النهاية إلى تحقيق هذا الغرض

المرحلة الثانية: مرحلة جمع المعلومات:

وهي البحث في مجموعة من المصادر المتنوعة عن جميع المعلومات وتعريف

المصطلحات التي تخدم الغرض الأساسي من التقرير، ويجب التأكد من الباحث عن كون هذه المصادر مصادر موثوقة تعتمد على

الوقائع والأدلة ويمكن الاعتماد عليها في جمع المعلومات.

 المرحلة الثالثة: مرحلة ترتيب وتحليل لأفكار:

يجب على معد التقرير أن يقوم في هذه المرحلة بترتيب وتنظيم جميع الأفكار في مجموعة نقاط رئيسية متسلسلة أو خطوط عريضة توجز التقرير.

ومن ثم تحليل هذه الأفكار إلى أفكار رئيسية وأفكار فرعية مع كتابة وتدوين كافة الملاحظات التي قد تطرأ في تفكير معد التقرير

المرحلة الرابعة: مرحلة كتابة التقرير:

وذلك من خلال عمل مسودة للتقرير باستخدام الخطوط العريضة أو النقاط الرئيسية والبدء في استعراض هذه الأفكار وشرحها

بالتفصيل مع ذكر الأدلة والبراهين التي دعمت هذه الأفكار وأكدتها ومدى ارتباطها بشكل عام بالتقرير

المرحلة الخامسة: مرحلة مراجعة التقرير:

وهي المرحلة الأخيرة التي يقوم فيها معد التقرير بمراجعة التقرير والتأكد من خلوه من أية أخطاء وفي حالة تطلب الأمر أن يقوم

بإعادة صياغة للفقرات التي يراها ليست بالقدر الكافي من الجودة المطلوبة والتأكد من وضع كافة المعلومات السابق تحضيرها.

شكل وهيئة التقرير الاحترافي الناجح

يجب أن يحتوي التقرير على مجموعة من العناصر حتي يصبح تقرير احترافي وناجح وهذه العناصر هي:

1- العنوان:

يجب أن يكون العنوان معبر عن الفكرة الرئيسية للتقرير بشكل مختصر، وبعبارات قوية لها وقع على الأذن والعين تلفت الانتباه وتجذب القارئ

2- المقدمة:

يجب أن تكون المقدمة هي عبارة عن ملخص كامل للموضوع يقوم الكاتب من خلالها باستعراض أهم النقاط الرئيسية التي سوف يتناولها التقرير والهدف منه.

وأهم النتائج التي ظهرت من خلال هذه الدراسة، ويعتمد نجاح التقرير بشكل أساسي على نجاح المقدمة، لذا على معد التقرير أن يختار أسلوب شيق يجذب القارئ لاستكمال بقية التقرير.

3- العناوين الفرعية

يجب أن يختار معد التقرير مجموعة من العناوين الرئيسية المعبرة عن الفقرة التي تليها وفي حالة وجود عناوين فرعية أن يتناولها

بشكل موجز ومحاولة ربطها ببعض بشكل متسلسل وذلك حتى لا يمل القارئ ويتم تشتيت انتباهه من كثرة العناوين الموجودة بالتقرير.

4- مشكلة التقرير

وهي أول ما يجب أن يتعرض له معد التقرير بتحديد المشكلة والغرض من دراستها والدراسات السابقة حول

هذه المشكلة وكافة المعلومات التي تم التوصل إليها من خلال عملية جمع المعلومات عنها.

5- الاستنتاجات:

وهي محاولة وضع حلول لهذه المشكلة من خلال استعراض الدراسات السابقة عنها ومقارنتها بالدراسات

الحديثة ومحاولة التوصل إلى نتائج أكثر واقعية تمس القارئ وتضعه أمام تصور كامل لجميع أبعاد موضوع التقرير وتجعله ملم بجميع

المعلومات التي أثيرت حول هذه الدراسة مما يجعل القارئ يشعر وكأنه أمام طبق شهي من الطعام لا يمكن القيام من على المائدة قبل الانتهاء منه.

6- الخاتمة:

وفيها يضع معد التقرير استعراض بسيط لما تم إنجازه في التقرير ويمكن في هذه الجزئية أن يتناول رأيه الشخصي

في المشكلة وكذلك في الطريقة التي تم بها استعراضها في السابق والوقوف على النقطة الرئيسية التي تتمحور حولها هذه

الدراسة والتي غالبًا ما تكون عنوان التقرير نفسه ويشترط في هذه الخاتمة أن تكون موجزة بقدر الإمكان.

نصائح يجب الانتباه إليها عند كتابة تقرير ناجح

1- أولًا لغة التقرير يجب أن يتم كتابة التقرير بلغة سليمة خالية من الأخطاء الإملائية والعيوب اللغوية بأسلوب دقيق وواضح خالي من التكرار والمط والتطويل.

2- أن يكون التقرير له هدف واضح يلتزم به معد التقرير ولا يحيد عنه.

3- أن يكون أسلوب معد التقرير، أسلوب راقي في  التعبير عن المشكلة ولا يتم فيه استخدام السخرية أبدًا خاصةً في حالة

المقارنة بالدراسات السابقة الغير موفقة في عرض نفس المشكلة.

5- يجب الانتباه عند كتابة الاستنتاجات أن تكون في صورة جمل مختصرة لأن أغلب القراء ما يلجؤون إليها للتعرف على حل

المشكلة قبل الخوض في قراءة التقرير.

6- يجب أن تستند جميع الحلول المقدمة إلى دراسات حقيقة موثقة مع ذكر هذه المصادر في نهاية التقرير وذلك حتى يكون

التقرير أكثر مصداقية أمام القارئ ولا يعتمد أبدًا على آراء شخصية.

7- في حالة رغبة المعد في إبداء رأيه الشخصي يمكنه القيام بذلك في الخاتمة والتنويه عن أنه رأي شخصي ناتج عن تحليل

الدراسة والإلمام بالمشكلة بشكل عام وليس أمر أكيد أو مسلم به.

المصدر

1

2

 

رابط مختصر