ما هو مرض تآكل خلايا المخ ؟

هبة سامي
صحةصحة عامة
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: آخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 12:53 مساءً
ما هو مرض تآكل خلايا المخ ؟

مرض تآكل خلايا المخ

يعرف مرض تآكل خلايا المخ في الوسط الطبي باسم ضمور خلايا المخ، وهو واحد من الأمراض العصبية التي تصيب الأعصاب وتسبب لها الاضطرابات، كما أنه لا يعتد به كمرض فقط بل أنه أيضاً يعد من أهم الأعراض التي تنبأ عن وجود أمراض خطيرة لها تأثير واضح على وظائف الدماغ الأساسية، ويتم تعريف مرض تآكل خلايا المخ بأنه فقدان أو تلف بعض أو كل خلايا المخ، مما ينتج عنه قصور في العمليات الإدراكية التي يقوم بها المخ بالإضافة إلى اضطرابات في عملية التفكير ووظائف التركيز لدى المصاب، في هذا المقال سنتعرف أكثر عن مرض تآكل خلايا المخ وخصائصه وأسبابه.

1 134 - طيوف

أسباب مرض تاكل خلايا المخ 

تتعدد الأسباب المؤدية إلى الإصابة بمرض تآكل خلايا المخ، وأهمها إصابة الإنسان بالسكتة الدماغية التي تصل في حدتها إلى التسبب في حدوث ضمور المخ، كما أن الإصابة بمرض الزهايمر ومرض بيك ومرض الخرف الشيخوخي الحاد وأيضاً مرض الخرف الوعائي جميعها تسبب ضمور خلايا المخ، بالإضافة إلى أن إصابة الإنسان بمرض الشلل الدماغي والإصابة بالمرض الجيني يسببان ضمور وتآكل خلايا المخ إلى حد كبير، يحدث أيضاً أن يصاب الإنسان بمرض ضمور خلايا المخ نتيجة الإصابة بمرض تدمير النخاعين عن طريق حثل المادة البيضاء.

إلى جانب إمكانية إصابة الإنسان بمرض ضمور خلايا المخ أو تأكل خلايا المخ نتيجة للإصابة بمرض الصرع أو الاختلال في عضلات الدماغ والدماغ المتقدر، كما يمكن أن يكون سبب الإصابة بمرض ضمور المخ أو مرض تآكل خلايا المخ نتيجة بعض الأمراض الوراثية التي تنتقل من خلال الأم مثل مرض السكر وبعض الالتهابات أو بعض الاضطرابات التي تحدث أثناء الحمل وتسبب قصور في وصول الأكسجين إلى الجنين داخل الرحم.

أعراض مرض تآكل خلايا المخ

من الجيد أن يتعرف الفرد على أعراض ذلك المرض الخطير، حتى يتم تشخيصه بشكل سليم، و لكي يتم التعامل معه بالطريقة الصحيحة في العلاج المناسب له، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي :

  • حدوث بعض مظاهر الخرف لدى الأشخاص المصابين بضمور خلايا المخ، احتمالية الإصابة ببعض نوبات عدم التركيز ونوبات تكرار بعض الحركات بشكل لا إرادي، بالإضافة إلى عدم الوعي بالشكل الطبيعي والإصابة ببعض التشنجات.

  • حدوث ظاهرة اضطرابات الحبسات التي تعني حدوث بعض الاضطرابات في طريقة الكلام وفي اللغة التي ينطق بها المصاب، إلى جانب حبسة في الفهم أي أن الشخص المصاب لا يمتلك القدرة على الفهم أو التعبير عن أفكاره بالكلام وعدم قدرته أيضاً على اختيار الكلمات والعبارات المناسبة، بل أنه يختار مجموعة كلمات وعبارات عشوائية غير مترابطة.

تشخيص المرض

يمكن للأطباء المتخصصين في أمراض المخ والأعصاب تشخيص مرض تاكل خلايا المخ أو ضمور المخ من خلال إجراء تصور للمخ وعمل أشعة الرنين المغناطيسي للشخص المصاب من أجل التأكد من صحة الأعراض التي تنذر بوجود إصابة بمرض ضمور خلايا المخ.

علاج مرض تآكل خلايا المخ

1 135 - طيوف

من المؤسف أن مرض تآكل خلايا المخ هو مرض خطير عندما يصيب جزء مخ الإنسان فإنه ليس من الممكن إعادة هذا الجزء الذي تعرض للإصابة بالتآكل والضمور، كما أنه لا يمكن محاولة إصلاحه بأي حال من الأحوال، ولكن الشيء الوحيد الذي تتمكن منه التقنيات الطبية والطرق العلاجية هي أن يتم الحد من ازدياد نسبة الضمور في باقي خلايا المخ، كما أن الطب يتمكن من تخفيف النوبات التي يعاني منها المريض نتيجة لإصابته بمرض ضمور خلايا المخ، ولذلك يتم العلاج من خلال ما يلي.

  • عند علاج الخرف لا يمكن للأطباء أن يقوموا بعلاج فقدان الذاكرة، ولكن من الممكن العمل من أجل وقف زيادة معدلات فقدان الذاكرة من خلال تناول بعض المثبطات التي يستخدمها مرضى الزهايمر من أجل تحسين الذاكرة الخاصة بهم.

  • أما علاج النوبات فإن الطبيب المختص يقوم بوصف بعض الأدوية والعقاقير التي تقلل من حدة النوبات إلى تتمكن من إيقافها بشكل كامل، وأخيراً بشأن الحبسات التي تصيب مريض ضمور المخ فإنه لابد من أن يتم إعادة تأهيله من الناحية اللغوية والإدراكية عبر تعليم القراءة والكتابة والكلام والنطق بشكل سليم بالإضافة إلى التعبير وتكوين الجمل المنطقية.

اقرأ أيضًا: ما هي الأطعمة الممنوعة لمرضى فقر الدم ؟

رابط مختصر