صلاة عيد الفطر عند مختلف الائمة

محمد
إسلاميات
محمدآخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 12:45 مساءً
صلاة عيد الفطر عند مختلف الائمة

صلاة عيد الفطر من أكثر الصلوات التي يحرص المواطنين والأطفال والسيدات على المشاركة فيها، وتعد من ضمن احتفالات عيد الفطر لدي المسلمين.

وقد يكون هناك اختلاف بعض الشيء في طرق الصلاة إذا كانت عند الشافعية، والحنفية، والحنابلة، وعند المالكية، من خلال هذا المقال نعرض لكم صلاة عيد الفطر ببعض الطرق المختلفة.

أداء صلاة عيد الفطر عند الشافعية

يبدأ المصلين الصلاة بتكبيرة الإحرام، ثم يقرأ المصلّي دعاء الافتتاح، وبعدها يُكبّر 7 تكبيرات وهي تكبيرات الزوائد، على ان يكون المصلي رافعاً يديه حذو منكبيه في كل تكبيرة.

ويتم عمل فاصل بين كل تكبيرة والتي تليها مدة بقدر آية معتدلة، ويردد خلال هذه الفترة قائلا، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ويُمكنّ أن يضع المصلي يده اليمنى على يده اليسرى، تحت صدره بين كل تكبيرتين.

وبعدها يستعيذ المصلي بالله وبعدها يُبسمل، ويقرأ سورة الفاتحة، ثم يقرأ بعدها سورة أخرى، ويُسنّ أن يقرأ سورة (ق)، أو سورة الأعلى، أو سورة الكافرون.

ويُكبّر المصلي للركوع، ويُستكمل صلاه بالركعة الأولى، وبعدها يُكبّر المصلّي قائماً للركعة الثانية.

حيث يُكبّر المصلي خمس تكبيرات، ليس لها علاقة بتكبيرة القيام، ثم يقرأ المصلي سورة الفاتحة، وبعد الانتهاء منها يقرأ سورة أخرى، ويُمكن أن تكون سورة القمر أو سورة الإخلاص، ومن ثم يُستكمل المصلين الصلاة من ركوع وسجود.

تعرف على: اجمل رسائل العيد

طريقة صلاة عيد الفطر عند الحنفية

يجب أن ينوي المصلّي أداء صلاة عيد الفطر في قلبه، وعند الاستعداد للصلاة ينطلق المصلي بلسانه قائلا أصلي صلاة عيد الفطر لله تعالى، وفي حالة إذا كان المصلّي مقتدياً فإنه ينوي أداء صلاة عيد الفطر.

وهو مركز مع الإمام، ثم يُكبّر المصلّي تكبيرة الإحرام التي تملأ شوارع وميادين ومساجد البلاد العربية، يقوم المصلي بوضع يده اليمنى على يده اليسرى، تحت سُرّته، ثم يقرأ الثناء.

ثم يُكبّر المصلّي تكبيرات الزوائد بأن يُكبّر الإمام ويتبعه المصلين، وهي عبارة عن ثلاث تكبيرات يرفع المصلي يديه عند كل تكبيرة.

يسكت المصلي بين كل تكبيرة والأخرى مدة مقدارها ثلاث تكبيرات، ولا يُسنُّ خلال هذه المدة ذكر، ولا بأس بأن يقول: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلاّ الله، والله أكبر.

ثم يتعوّذ المصلّي بالله سرّاً، ثم يُبسمل، ويقرأ سورة الفاتحة، وبعد الانتهاء منها يقراء سورة أخرى من القران، ويُندَب أن تكون سورة الأعلى، أن يُكبّر المصلّي للركوع، ثم يُكمل بقية أعمال الركعة الأولى من ركوع وقيام وسجود.

ثم يقوم المُصلّي لصلاه الركعة الثانية وهو يكبر لها، ويبدأ بقراءة البسملة وسورة الفاتحة، وبعدها يقرأ سورة أخرى، ويجب أن تكون سورة الغاشية.

ثم يُكبّر المصلّي تكبيرات الزوائد، وهي ثلاث تكبيرات كما حدث خلال صلاة الركعة الأولى، وبعد أن يُكبّر المصلّي للركوع، يستكمل بقية أعمال الصلاة.

وقد يكون للفقهاء الحنفية رأي وهو أنه يجوز تقديم التكبيرات الزوائد على القراءة في الركعة الثانية، ولكنّ من الأفضل عدم القيام بذلك.

إذا كبر الإمام خلال الصلاة أكثر من 3 تكبيرات، لابد ان يكبر المصلين خلفة16 تكبيرة، وفي حاله إذا زاد الإمام على ذلك لا يلزم متابعته من قبل المصلين.

نقترح لك: مشروعية صلاة التراويح في البيت

صلاة عيد الفطر عند المالكية

يبدأ فيها المصلي بتكبيّر المصلّي تكبيرة الإحرام، وبعدها يُكبّر تكبيرات الزوائد، وهي 7 تكبيرات.

ثم يقرأ المصلي سورة الفاتحة، ويقرأ بعدها سورة أخرى، ثم يعود المصلي لتُكبيّر للركوع، ثم يصلي الركعة الأولى.

ويُكبّر قائماً للركعة الثانية، ويكبر 5 تكبيرات وهي تكبيرات الزوائد، عدا تكبيرة القيام، على أن يقرأ المصلي سورة الفاتحة، ثم يقرأ سورة الشمس بعدها، ويُكبّر للركوع، ويكمل الصلاة.

رابط مختصر