أفضل دعاء للمريض من القرآن والسنة

إيمان عادل
إسلامياتأدعية وأذكار
إيمان عادلتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:02 مساءً
أفضل دعاء للمريض من القرآن والسنة

بمجرد إصابة الإنسان بوعكة صحية يشعر بالضعف والانهيار ويبحث على الفور عن أفضل دعاء للمريض .

فعبارة “الصحة تاج على رؤوس الأصحاء” من أصدق العبارات التي يمكن أن نقرأها يومًا ما وتثبت لنا الحياة مدى صحتها.

والإنسان في كامل عافيته وصحته قد امتلك الدنيا وما بها ويشعر حقًا بمدى قوته وقدرته على فعل أي شيء.

فنحن نشعر بالعجز التام عند لإصابتنا بأي مرض أو عند إصابة أي شخص عزيز على قلوبنا سواء من الأهل أو الأصدقاء أو حتى تجمعنا به علاقة سطحية.

فالأمر محزن للنفس عند زيارة مريض ولا نملك القدرة على عمل شيء سوى التخفيف عنه والدعاء له بالشفاء.

فضل الدعاء والأذكار

وليس من السيئ أبدا تذكر الله في الأزمات والوعكات الصحية حتى ولو أصُيب العبد بشوكه فذكر الله هنا يرفعه درجات وقادرًا على رفع البلاء عنه.

ليس هذا فقط بل يزيد من حسناته وفي النهاية هو الفائز، ولكن السيئ حقًا هو نسيان الله في السراء وتذكره عند الضراء فقط، فالإنسان الذكي هو الذي يتاجر مع الله.

وليس المقصود بالتجارة هنا هو ما يحدث في العالم البشري والتجارة بالأموال مع احتمالية وجود مكسب أو خسارة.

فالأمر الإلهي مختلف للغاية فلا خسارة مع الله ولا تكون التجارة فقط بإخراج الصداقات.

بل يمكن أن تكون بالدعاء، فالدعاء إما مجاب أو مؤجل أو يدفع بلاء، وفي جميع الحالات نفع وخير للإنسان.

ولكن ما يميز هذه التجارة هي إخلاص النوايا مع الله فلا يليق بالعبد التعامل مع الله بمبدأ الأخذ والعطية.

فكُلنا عبيدًا لله ولا نملك في أنفسنا ولا صحتنا شيء.

ولكن من باب تكريم الرب لعبده هو جعله الدعاء بحسنة ولأعماله الصالحة جميعها يثاب عليها.

مع أن عمل العبد سواء طيب أو خبيث لا تفيد أو تضر الله في شيء.

بل تعود النتائج جميعهًا على العبد، فالله أغنى الناس عن سؤال ودعاء عباده.

ومع ذلك جعل في الدعاء إجابة لكثير من المطالب والأمنيات.

والمرض يمكن أن يزول بتجديد النية مع الله والدعاء بقلب صادق برفع البلاء وعودة العافية.

فضل ذكر وتكرار دعاء للمريض

الإنسان بطبعه الضعف فلا يقوى على تحمل المرض الذي يصيبه أو يصيب أيا من أحبائه إلا بفضل الله وعونه لكنه يتألم من أي شيء.

ولا يمكننا التميز ما بين الأمراض فجميعها يعكر صفو المؤمن ويعد بمثابة ابتلاء له ولصبره ولمدى تصرفه حيال الأمر.

حديثنا هنا لا يقلل من شأن الطب والدواء فهو سبب من أسباب الشفاء أمرنا الله بالأخذ به للوصول لبر الأمان.

ولكننا قصدنا التركيز أكثر على الجانب الروحي وحسن تصرف المسلم تجاه الابتلاءات.

والتي يعُد المرض أشدها، فهو يسُلب الإنسان عافيته وقدرته على الاستمتاع بمتع الحياة.

وهناك من يقابل الابتلاء بصدر رحب واللجوء إلى الله والتوسل إليه بترديد دعاء للمريض والإلحاح على الله بالشفاء.

وهناك على النقيض من يقابل المرض بسخط وهو ما لا ينبغي على العبد المسلم أن يفعله مطلقًا.

فوائد الدعاء للمريض

وهناك فوائد عظيمة من ترديد دعاء للمريض سواء كنت أنت صاحب العلة أو أحد من الأهل والأقارب، ومن أبرز هذه الفوائد:

  • عند الدعاء للمريض يعجل الله بشفائه بحوله وقوته ويفك كربه ويعيد له عافيته.
  • الدعاء والتوسل إلى الله في المرض هو بمثابة تسليم كامل وخضوع بقدرة الله الواحد الأحد على الشفاء، وأن الدعاء والعلاج وما دون ذلك هي فقط أسباب يأخذ بها المريض وما الشفاء إلا من عند الله.
  • عند ذكر دعاء للمريض فأنت بذلك تنال محبته ويحدث التودد بينكم، كما أنه سبيل للتخفيف على نفس المريض والشعور بالألفة، وفي الوقت نفسه قمت بعبادة الدعاء التي لها أجرها العظيم عند الله.
  • يجب التعامل مع دعاء للمريض بمبدأين أساسين وهما الصبر والثقة في الله بأن الشفاء قادم، فالله إذا أحب عبده من عليه بطول البلاء ليسمع صوته في الكثير من الأوقات وهنا تحتاج للصبر وعدم اليأس، وعدم التجربة مع الله فالله سبحانه وتعالى لا يجُرب فهو من صفاته القدرة والإجابة، وهذا يوجب الدعاء بيقين أن شفائه وعافيته آتية لا محال حتى وإن طالت.
  • من حقوق المسلم على أخيه المسلم زيارته عند المرض والدعاء له فهي من العبادات التي يؤجر عليها.
أفضل دعاء للمريض
أفضل دعاء للمريض من القرآن والسنة 1

آداب زيارة المريض

كما سبق وقمنا بالإشارة في السابقة بأن زيارة المريض واجبة وأنت عندما تقوم بزيارة مريض عليك وضع نفسك في مكانه ولا تكثر في الحديث عن المرض.

ولا تقوم بذكر بعض النماذج التي سبق لها الإصابة بالمرض من باب التخفيف عنه، فهذا يثقل عليه.

ولكن عليك أيضًا عدم الجلوس بشكل صامت، وتشعر بالحيرة كثيرًا من الحديث لا تزيد من تعبه.

وهنا يأتي دور الدعاء فهو بمثابة القول الخير في هذه الزيارات يكون مثل البلسم على صدر المريض ويخفف عنه كثيرًا.

أفضل دعاء للمريض من القرآن والسنة

وفيما يتعلق بأفضل دعاء للمريض من القرآن والسنة فهناك الكثير من الأحاديث التي وردت في هذا الشأن منها:

  • اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية. اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء أن تمنّ علينا بالشفاء العاجل، وألّا تدع فينا جرحاً إلّا داويته ولا ألماً إلا سكنته ولا مرضاً إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير آجلاً وشافِنا وعافِنا واعف عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يارب العالمين آمين، إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.
  • اللهم ربّ الناس ملك الناس أذهب البأس واشفِ أنت الشافي شفاءً لا يغادر سقماً.
  • كما ورد قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إن الله عز وجل يقول يوم القيامة: يا بن آدم مرضت فلم تعدني، قال: يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين؟ قال: أما علمت أن عبدي فلانًا مرض فلم تعده، أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده؟ يا بن آدم استطعمتك فلم تطعمني، قال: يا رب كيف أطعمك وأنت رب العالمين؟ أما علمت أنه أستطعمك عبدي فلان فلم تطعمه، أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي؟ يا بن آدم استسقيتك فلم تسقني؟ قال: يا رب كيف أسقيك وأنت رب العالمين؟ قال: استسقاك عبدي فلان فلم تسقه، أما علمت أنك لو سقيته لوجدت ذلك عندي)
  • أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، مع تكرار هذا الدعاء سبع مرات. ربّي إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ ألبسه ثوب الصحّة والعافية عاجلاً غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين. أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكِ وسائر مرضى المسلمين.
رابط مختصر