هل دواء الالتهاب يؤخر الدورة الشهرية تعرفي بالتفاصيل

هبة سامي
صحةصحة المرأة
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: محمودآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:21 مساءً
هل دواء الالتهاب يؤخر الدورة الشهرية تعرفي بالتفاصيل

هل دواء الالتهاب يؤخر الدورة الشهرية ؟ من الممكن أن تصاب أغلب السيدات في فترة الدورة الشهرية بحدوث التهاب في منطقة المهبل ويرجع ذلك إلى أن الميكروبات قد تنمو بصورة أكبر في هذه الفترة ولذلك يجب على السيدات اتباع بعض الطرق السليمة والصحية لتفادي حدوث التهابات المهبل.

هل دواء الالتهاب يؤخر الدورة الشهرية

هل دواء الالتهاب يؤخر الدورة الشهرية
هل دواء الالتهاب يؤخر الدورة الشهرية

هل يؤخر علاج الالتهابات موعد الدورة الشهرية؟

لقد أثبتت الكثير من الأبحاث العلمية والدراسات في الآونة الأخيرة إلى أن يمكن لمشكلة التهاب المسالك البولية أن تؤثر على ميعاد نزول الدورة الشهرية وعدم انتظام مواعيدها وذلك يرجع إلى تأثيرها السلبي على مستوى الهرمونات اللازمة في الجسم وإذا كانت السيدة تعاني من حدوث التهابات معينة في المسالك البولية فذلك يؤدي إلى تأخر موعد الدورة الشهرية وعدم انتظام مواعيدها عند أغلب السيدات .

لكن في بعض الأحيان لن يؤثر الالتهاب على مستوى الهرمونات اللازمة في الجسم بل قد يؤثر على كمية الدم المتدفقة خلال فترة الدورة الشهرية حيث أن من الممكن أن تؤثر الالتهابات البكتيرية الموجودة في المهبل أو في منطقة الحوض سلبيا وقد تؤدي إلي التهاب الرحم وحدوث نزيف حاد وبذلك قد تزيد كمية الدم المتدفقة خلال فترة الدورة الشهرية وقد يصاحب ذلك بعض الأعراض الجانبية الأخرى مثل حدوث تشنجات في المعدة والشعور بحرقان وألم عند التبول والشعور بألم شديد في منطقة البطن والمعدة وقد يحدث أيضا ارتفاع في درجة حرارة الجسم والشعور بحكة في منطقة المهبل .

أضرار الدورة الشهرية على منطقة المهبل 

– الشعور بحكة شديدة في منطقة المهبل وقد يرجع ذلك إلى اتساع الأوعية الدموية في فترة الدورة الشهرية مما يؤدي إلى وصول الميكروبات إلى الداخل وقد يصعب تنظيفها وذلك لوجود الدورة الشهرية مما يعمل على حدوث تهيجات في منطقة المهبل.

– التغيرات التي تحدث في درجة الحموضة المهبلية قد تؤدي إلى زيادة تكاثر البكتيريا الضارة .

– تؤدي وجود التهابات المهبل إلى وجود بعض الإفرازات ذات الرائحة الكريهة كما أن بقايا الدم تسبب أيضا انبعاث بعض الروائح النفاذة والكريهة

كيفية تجنب أضرار الالتهابات في فترة الدورة الشهرية

هل دواء الالتهاب يؤخر الدورة الشهرية
هل دواء الالتهاب يؤخر الدورة الشهرية

١- هناك العديد من الطرق والوسائل السليمة والصحية يمكن أن تقوم بها السيدات في أثناء فترة الدورة الشهرية ومنها استخدام الفوط الصحية وهي الوسيلة المناسبة لأغلب السيدات أو استخدام الحشو القطني المهبلي ويفضل اختيار أقل الأنواع امتصاص حتى لا تصاب السيدة بالتسمم.

٢- التغيير الفوري والمستمر لوسيلة الحماية :-

حيث يتلوث دم الحيض فورا بعد خروجه بميكروبات الجسم ولذلك يجب تجب تغيير الفوطة الصحية بصفة مستمرة أي مرة كل ٦ساعات و ذلك على الأكثر  أما إذا كانت السيدة تستخدم حشو المهبل فلابد من تغييره مرة كل ساعتين وان كان تدفق الدم قليلا وذلك لأن تركها لفترة قد يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة الصدمة التسممية .

٣- اخذ الحمام بشكل منتظم :-

هناك شائعات قد تفيد بعدم استحمام السيدات خلال فترة الدورة الشهرية ولكن هذا خاطئ فقد يجب على السيدات في هذه الفترة الاغتسال بالماء الدافئ حتي تستطيع أن تزيل بقايا الدم الموجود ويساعد أيضا في تخفيف حدة الآلام والتقلصات .

٤- استخدام وسيلة حماية واحدة في كل مرة  :-

يفضل استخدام وسيلة حماية واحدة في كل مرة حيث أن  استخدام أكثر من وسيلة لا يجعلنا نلاحظ أن الوسيلة قد امتلأت ويؤدي ذلك إلي حدوث التهابات المهبل.

 

٥- طفح الحفاظ وبعد أن عرفنا هل دواء الالتهاب يؤخر الدورة الشهرية سابقًا يجب أن نعرف بقية الطرق التي تجنبنا الالتهابات حيث يجب تغيير الحفاظة الصحية بصفة مستمرة لأن عند حدوث الطفح تظل الفوطة رطبة وعند حدوث الاحتكاك قد يؤدي إلى حدوث تشققات في منطقة الفخذين.

٦ – يجب التخلص من الفوطة الصحية بطريقة صحيحة لأنها من أكبر مصادر نقل العدوى ويصاحب ذلك مصدر الرائحة الكريهة ولذلك يجب تغليفها جيدا والتخلص منها ولا يجب إلقاؤها في الحمام ويجب مراعاة غسل الأيدي جيدا بعد التخلص منها .

٧- يجب استخدام الطريقة الصحيحة للاغتسال وقد تبدأ من الفرج إلى منطقة الشرج وليس العكس وذلك حتى لا يؤدي إلى انتقال العدوى البكتيريا من فتحة الشرج إلى مجرى البول أو المهبل وذلك قد يؤدي إلى حدوث التهابات المهبل.

8- لا يفضل استخدام الصابون أثناء تطهير قناة المهبل لأن ذلك قد يؤدي إلى قتل البكتيريا النافعة وقد يفسح المجال للبكتيريا البكتيريا الضارة كي تمارس نشاطها ويفضل الاغتسال بصفة مستمرة بواسطة الماء الدافئ فقط

٩- هناك العديد من الأدوات الشخصية التي يجب أن تلازم السيدات عند خروجها من المنزل مثل المزيد من وسيلة الحماية – مناديل ورقية – منشفة ناعمة – معقم اليدين- زجاجة مياه  ويجب الحفاظ على وسيلة الحماية من التلوث وذلك عن طريق وضعها في كيس بلاستيك نظيف.

 

رابط مختصر