اسباب الصداع واحمرار العين

maram
صحةصحة عامة
maramتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:10 مساءً
اسباب الصداع واحمرار العين

اسباب الصداع واحمرار العين، يعتبر الصداع من أكثر الحالات الطبية الشائعة، حيث يعاني أكثر 50% من الناس من آلام الرأس مرة واحدة في العام على الأقل، وهذا الألم يجعل الإنسان يعاني ويؤثر على ممارسته لأنشطته اليومية، مما يؤدي لتعطيل الكثير من الأمور مثل الدراسة أو العمل .

اسباب الصداع واحمرار العين

يجب أولا التعرف على أنواع الصداع وأعراضها لتحديد نوع الصداع الذي يصاحبه احمرار العين وهي كالتالي

أنواع الصداع

الصداع النصفي : هذا النوع من الصداع يصاحبه بعض الأعراض مثل الغيان والقيء، تزداد حدة ألم الصداع النصفي مع الحركة والتعرض للأضواء أو سماع الأصوات.

الصداع التوتري : يرتبط هذا النوع من الصداع بالتوتر، كما يلعب التشنج العضلي دورا رئيسيا في ظهور.

– الصداع الناتج عن الإفراط في استخدام الأدوية : ينتج هذا الصداع نتيجة الإفراط في استخدام بعض الأدوية المستخدمة بدون وصف طبي، ومنها الأدوية المسكنة.

– الصداع العنقودي : يعتبر هذا النوع من الصداع هو الأقل انتشارا، حيث يصيب أقل من 1% من الناس، لكن يصاحبه بعض الأعراض الشديدة.

الصداع العنقودي واحمرار العين

مريض الصداع العنقودي يعاني من آلام متكررة لمدة زمنية محددة، وهذه الحالة قد تستمر من أسبوعين إلى 3 أشهر، والتي يعاني فيها من نوبات نهارا أو ليلا، وربما تصل هذه النوبات حتى 3 نوبات يوميا، وتختفي هذه الحالة لعدة شهور أو سنوات لكنها تعود مرة أخرى.

أنواع الصداع العنقودي

صداع عنقودي عرضي : هذا النوع تحدث فيه نوبات الصداع بصورة منتظمة تتراوح ما بين أسبوع إلى سنة، ثم يمضي مرحلة هادئة تخلو من نوبات الصداع، وتستمر ما بين شهر أو أكثر.

صداع عنقودي مزمن : تستمر نوبات هذا النوع من الصداع بانتظام لأكثر من سنة، ثم يمر المريض بفترة خالية من النوبات، قد تستمر لأقل من شهر.

أعراض الصداع العنقودي

– ألم شديد مستمر، يبدأ حول العينين غالبا، ثم يمتد إلى الوجه والرقبة والكتفين.

– احمرار العينين مع تورم المنطقة المحيطة بهما باتجاه الألم .

– سيلان الدموع .

– شحوب وتعرق الوجه.

– سيلان الأنف او انسداده أحيانا.

– صغر حجم بؤبؤ العينين.

– تدلي الجفون في جهة الألم .

مضاعفات الصداع العنقودي

– الإصابة بالتهابات الأوعية الدموية.

– حرارة بدون سبب مبرر.

– آلام في الوجه.

– ازداوجية في الرؤية والشعور بألم في العين.

أسباب الصداع العنقودي

حتى الآن لا يعرف السبب الرئيسي للصداع العنقودي، لكن هناك اعتقاد بوجود جزء من الدماغ يقوم بتنشيط أعصاب الوجه، وبالتالي يحدث الألم ، وهناك بعض الأسباب المحتملة أيضا :

– الإفراز المفاجئ لمادتي الهيستامين أو السيروتونين .

– تعرض المهاد (جزء من الدماغ) للإصابة.

– بعض العوامل الوراثية.

عوامل أخرى تؤدي لزيادة فرص الإصابة بالصداع العنقودي

– إدمان الكحول والتدخين.

– التغيرات المناخية.

– التعرض للأضواء الساطعة أو الروائح النفاذة.

– ارتفاع درجة حرارة الجسم نتيجة ممارسة الرياضة أو الاستحمام بالماء الساخن.

– استهلاك النترات الموجودة في الأجبان المعتقة أو اللحوم المصنعة أو بعض الأدوية.

– تعاطي الكوكايين.

– الإصابة بالحساسية الموسمية.

عوامل خطر الإصابة بالصداع العنقودي

الجنس : حيث يعتبر الرجال أكثر عرضة للإصابة بالصداع العنقودي بالمقارنة مع النساء.

العمر : تزداد فرص الإصابة بالصداع العنقودي لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20-50 عام.

التاريخ العائلي : قد يكون الصداع العنقودي مرتبطا بوجود تاريخ عائلي.

العرق : وجد أن السود هم الأكثر عرضة للإصابة بالصداع العنقودي من البيض حوالي الضعف.

كيفية علاج الصداع العنقودي

– تناول بعض الأدوية التي تقي من حدوث نوبات الصداع .

– تناول الأدوية المعالجة للصداع، وفقا لإرشادات الطبيب ومنها :  التريبتانات، مثل: دواء سوماتريبتان. الأدوية الستيرويدية المضادّة للالتهابات، مثل: بريدنيزون،  حقَن ثنائي هيدرو إرغوتامين، وينبغي عدم الجمع بينها وبين سوماتريبتان أو العلاج عن طريق استنشاق الأكسجين النقي .

– العلاج الجراحي : ربما يلجأ الطبيب إلى الحل الجراحي للسيطرة على الصداع العنقودي، وذلك عن طريق زراعة منبه عصبي يقوم بإرسال نبضات كهربائية إلى عصب معين قريبا من الدماغ.

نصائح للتعايش مع الصداع العنقودي

– الإقلاع التدخين وشرب الكحول.

– تجنب الأسباب المؤدية إلى التوتر .

– تجب السفر في الطائرة.

– عدم التنقل في الأماكن المختلفة في الارتفاعات .

– النوم والاستيقاظ في مواعيد منتظمة.

– تجنب العوامل المسببة للصداع العنقودي لديك.

– تجب الأكلات التي تسبب زيادة حدة الأعراض.

رابط مختصر