السيرة النبوية

محمد
إسلاميات
محمدآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:25 مساءً
السيرة النبوية

السيرة النبوية، النبي الكريم أشرف الأنبياء وخاتم النبيين المرسلين، سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، ومن خلال هذا المقال سنقوم بالتعرف أكثر على  أجزاء من السيرة العطرة لسيد الخلق نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، فهنا يمكن أن نتعرف على مولده، زواجه، طقوس النبي الخاصة بعبادته لله عز وجل.

السيرة النبوية
السيرة النبوية 1

السيرة النبوية وولادة النبي وتقدمه العمري

ولد النبي الكريم بعد أن توفي أبيه، وتلك السنة التي ولد بها كانت تسمى عام الفيل، وقد قامت السيدة حليمة السعدية بأخذه إلي البادية وقامت بإرضاعه حتى تم فطامه وكان يلقبها بأمي، ومن ثم عاد نبينا الكريم إلى والدته وبدأ في رحلته للتعرف على أخوات والدته، ولم تكمل أمه تلك الجولة وإنما توفتها المنية قبل العودة إلى حين ذهبت.

أما عن عمر نبينا الكريم في الوقت الذي توفيت به أمه فكان في عمر الستة سنوات فقط، ومن ثم انتقل سيدنا محمد صل الله عليه وسلم للإقامة مع جده عبد المطلب وبقي بجانبه فترة زمنية تصل إلى سنتين، ثم انتقل مرة أخرى للإقامة مع عمه أبو طالب، بدأ نبينا الكريم في العمل مع عمه في مجال التجارة وكان ذلك في بلاد الشام وكان عمر النبي في هذا الوقت قد وصل إلى 12 عام.

وفي أحد المواقف التي تشتهر بها السيرة النبوية عندما حكي راهب قابله نبينا عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وعمه أثناء رحلتهم التجارية أنه لا بد من توفير جميع السبل لحماية نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

اقرأ أيضًا: صيغ الدعاء المستجاب من السنة النبوية والقرآن

زواج النبي الكريم

أما عن زواج نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم فقد تزوج من السيدة خديجة رضي الله عنها، وكان نبينا في ذلك الوقت في عمر الخامسة والعشرين، أعجبت السيدة خديجة بقدر الاحترام والقيم الموجودة لديه، وكانت لديها رغبة شديدة في التقدم للزواج منه، وبالفعل تزوج نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم بالسيدة خديجة بنت خويلد.

نبينا في غار حراء

النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام كان يفضل أن يختلي بذاته في حالة إقامة العبادات والشعائر الدينية، فكان يقصد غار حراء للخلوة ومناجاة رب العزة عز وجل، وفي تلك الفترة كان النبي إذا رأي رؤية أثناء نومه يكتشف أنه يتحقق فعليا بعد استيقاظه من النوم، ومن ثم جاء وقت زيارة جبريل لنبينا الكريم.

وذكر له سيدنا جبريل أن قال له أقرأ، ومع تكرار زيارة جبريل لنبينا الكريم وتكرار عليه تلك الكلمة، فكان رد نبينا بأنه ليس بقارئ وتملك القلق والتوتر ومن ثم قام بالذهاب لزوجته خديجة رضي الله  عنها وتحدث إليها فيما حدث فكان منها أن هدأت من روعه وطمأنته أن الله يجلب كل الخير له فلا داعي للقلق.

تعرف على: عدد الأنبياء وأسماؤهم بالترتيب

ما دعي له نبينا

بدأ نبينا الكريم في التحدث مع كل من يحيطون به للتقرب إلى الله والدخول في دين الإسلام ومن ثم ترك تلك التماثيل التي لا حيلة لها والتخلي عن عبادتها، وبالفعل انضم إليه مجموعة من الأشخاص ودخلوا للدين الإسلامي ومن هؤلاء الأشخاص كان على ابن أبي طالب، ويليه أبو بكر الصديق، ومن بعدهم كان طلحة، سعد، وعثمان.

وبعد أن لوحظ زيادة عدد الأشخاص المنضمين للدين الإسلامي فبدأ المشركين بمحاربتهم وتنفيذ الكثير من طرق الأذى والعذاب لهم، وقد أنضم للدين الإسلامي كلا من حمزة بن عبد المطلب  وعمر بن الخطاب، وبعد الكثير من المشاحنات بينهم تم محاصرة تلك المجموعة المسلمة وكان ذلك في مكة المكرمة، وهنا وجد نبينا الكريم أن كم الأذى الذي يلحق بهم قد زيادة أكثر ومن هنا عمل على الهجرة ووجه مجموعة منهم بالذهاب إلى الحبشة والانتظار هناك.

الإسراء والمعراج

والسيرة النبوية فيها الكثير من المعجزات ومنها معجزة الإسراء والمعراج حيث انتقل نبينا الكريم من مكة المكرمة ووصولا إلى بيت المقدس، وفي تلك الفترة الزمنية سمع نبينا صريف الأقلام، وهنا تحددت الصلاة وعدد ركعاتها.

رابط مختصر