السيرة الذاتية لمحمد فريد

محمد
شخصيات تاريخية
محمدآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:19 مساءً
السيرة الذاتية لمحمد فريد

محمد فريد هذا الاسم الذى مازال يتردد في التاريخ ويقال يوميًا في مصر حيث من شدة قوة تاريخ المناضل السياسي محمد فريد تم تسمية شوارع في مصر باسمه.

كان له دور واضح وضخم في تشجيع المصريين ورفع الروح المعنوية لهم من أجل الإستمرار والوقوف ضد الاحتلال والصمود وعدم التراجع لتطهير مصر من هذا العدو الغاصب.

وفى هذا المقال سوف نتعرف على بعض النقاط المهمة عن المناضل السياسي محمد فريد فيما يلى:-

السيرة الذاتية لمحمد فريد
السيرة الذاتية لمحمد فريد 1

نشأت محمد فريد

كانت نشاة محمد فريد نشأة وطنية رائعة حيث أنه تربى منذ نعومة أظافره على حب الوطن وكراهية الظلم والاستبداد والاستعباد.

وكان مسقط رأس السياسي محمد فريد في مصر تحديدًا في مدينة القاهرة،

وهو شخصية سياسية مناضلة درس في كلية الحقوق وكانت تعرف باسم مدرسة الحقوق أو مدرسة الإدارة، وترجع أصول محمد فريد الى الأصول التركية.

تزوج محمد فريد من “عائشة هانم” وهى شخصية ذات حسب ونسب وقفت بجواره ودعمته من أجل تشجيعه لمحاربة العدو وساعدته أيضًا على الوصول إلى مكانة كبيرة، رزقه الله ولدان و أربعة بنات.

تولى منصب رئيس الحزب الوطنى بعد رحيل ووفاة الزعيم مصطفى كامل حيث أن فريد أكمل المسيرة من بعده.

منذ طفولته وهو يهتم بالكثير من القضايا الفكرية والوطنية التي تناقش كيفية تطوير البلد.

قدم نفسه وروحه وماله من أجل طرد العدو الغاصب من مصر ولم يخشى الصعاب التي قابلته.

اقرأ أيضًا: سيرة الذاتية عقبة بن نافع

أهداف محمد فريد

الهدف الذى كان يريد محمد فريد تحقيقه هو جلاء الإنجليز وخروجهم من مصر، حيث أنه كان دائما ينادي باشياء مهمة ألا وهي “الجلاء والدستور”.

كان دائماً مقتنع أن الفقر والجهل هما أساس وقوع أى دولة ولذلك أراد تنوير عقول الشعب المصرى ولذلك فكر في إنشاء مدارس مسائية وشدد علي أن تكون هذه المدارس في الشوارع الشعبية من أجل تعليم أفراد الشعب المصرى وكانت هذه المدارس بالمجان.

قام بإنشاء نقابة عرفت باسم نقابة العمال حيث أنه  يرجع إليه الفضل في إنشاء فكرة النقابات منذ البداية.

أيضا هو صاحب فكرة المظاهرات الشعبية التى كانت دائماً تُرهب قلوب العدو الإنجليزى لأنها تجعله يدرك أن الشعب المصرى لم يستسلم ولم يرضى بالأمر الواقع وأنهم بداخلهم روح الجلاء وتطهير البلد من الغاصبين.

تعرف على: سيرة الذاتية لعرابي

وكان محمد فريد يهتم بعدة أمور تتمثل في التالي

دائما كان يشعر فريد بمطالب الناس وخاصة الفلاحين وكان يُصغى إليهم وينصت إلى الإستماع إلى مشكلاتهم و كان يحاول جاهداً إيجاد حلول لها.

كان يقدم اهتمام واضح وصريح بأمور الإقتصاد حيث كان يأمل ويطمح في إعلاء شأن الدولة اقتصادياً والعمل على زيادة الميزانيات من أجل التطوير .

كان يهتم أيضًا بالأمور الرياضية و قدم اهتمام كبير برياضة كرة القدم وشجعها حيث أنه لم يقتصر على الأدب والسياسة فقط .

اهتم بالأمور العلمية والإعلامية واهتم بالصحف والكتابات ولم تكن كتابات عربية فقط بل كانت كتابات أجنبية وعالمية أيضًا.

ومن أشهر مؤلفات وكتب محمد فريد

كان له دور كبير في الكتابة حيث قام بالتدوين في مجلة تعرف بإسم “مجلة الآداب” حيث كتب مجموعة مقالات عن تاريخ مصر والمعاناة التي واجهها الشعب المصري في محاربة الإستعمار، وكتب أيضًا في مجلات علمية شهرية ونصف شهرية عن السياسة والأدب والتاريخ وغيرها.

كتاب الموسوم أو البهجة التوفيقيّة في تاريخ مُؤسِّس العائلةالمُحمديّة

والذي ناقش فيه إنجازات  محمد علي  وصدر هذا الكتاب في عام1891م.

 كتاب تاريخ الدَّولة العلية العُثمانيّة

وضح في هذا الكتاب الدور المُهمّ الذي قامت به الدولة العثمانية من أجل حماية الإسلام في عام 1894م، تاريخ الرومان وهو الكتاب الذى ناقش الحياة عند الرومان وتاريخ الدولة الرومانية.

رابط مختصر