السيرة الذاتية لأبو لؤلؤة المجوسي

محمد
شخصيات تاريخية
محمدآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:24 مساءً
السيرة الذاتية لأبو لؤلؤة المجوسي

السيرة الذاتية لأبو لؤلؤة المجوسي هو شخصية اشتهرت في عهد الرسول صل الله عليه وسلم، ولكن شهرته كانت سيئة حيث أنه قام بفعل عمل مشين وهو قتل سيدنا عمر بن الخطاب وهو يؤدى أو يصلى صلاة الفجر في المسجد وقتله مستخدماً خنجر مسموم.

وبعد وفاة عمر تولى الخلافة سيدنا عثمان بن عفان، وتقول بعض أحداث التاريخ أن بعدما قتل سيدنا عمر هرب إلى إيران، تحديدًا الى مدينة قاشان.

حيث أنه قرر الفرار بعدما صدر نبأ إقامة الحد عليه في المدينة المنورة بأن يتم قتله بسبب ما فعله .

كانت كنيته أى تسميته بهذا الاسم نسبة إلى ابنته، ولكن كان يُكنى في وسط قبيلته باسم شجاع الدين.

حيث أنه كان له ابنة صغيرة في السن كان تسمى فيروز قتلت على يد عبيد الله بن عمر، وطالب الصحابة عثمان بن عفان بأن يعاقب بن عمر على ما فعله.

وقع كأسير عند الروم، وبعد ذلك قام المسلمين بأخذه أسير مرة أخرى، وتم اعتقاله وسبيه تحديدًا داخل المدينة المنورة في عام 21 هجرية .

تتميز شخصيته بأنه محب للقتل والعنف، وأن أسلوبه دموى يعتمد على قتل الأنفس وإزهاق الأرواح دون أن يتحرك له جفن.

سيرة الذاتية أبو لؤلؤة المجوسي
السيرة الذاتية لأبو لؤلؤة المجوسي 1

مولد أبو لؤلؤة المجوسي

لقد ولد في القرن السابع في مسقط رأسه وتحديدا في مدينة كاشان التابعة للفرس، وكان يستوطن في ظل وجود الإمبراطورية الساسانية، حيث كانت هى التى تسيطر على الخلافة في ذلك الوقت ولكن جاءت الخلافة الإسلامية وانتشر الدين الإسلامى.

كانت تربيته داخل معسكرات الإعتقال الخاصة بالأطفال داخل مدينة العراق، حيث تربى هناك على الظلم والقهر والإستبداد، تعلم هناك داخل المعتقل عدة حرف يدوية، تزوج وكان له ابنة وعاش داخل المدينة في هدوء وسكينة، ولكن ظلت تدور في ذهنه ذكريات مؤلمة حول موت أهله وعائلته، وظل يتذكر المواقف التى عاشها في طفولته التى كانت مليئة بالظلم والإستبداد.

كان له أيضًا مكانة كبيرة، ولاقى تقدير عالى من قبل الناس في مدينة كاشان في دولة ايران .

ويقول التاريخ أنه كان يعمل جُندى أى عسكرى، وكان يعتنق الديانة الماجوسية، وتعتبر هذه الديانة تكافىء معنى مسلم أى يعتنق الإسلام ولكن عند المذاهب الشيعية.

أرخ بعض المؤرخين أيضا أن “أبو لؤلؤة المجوسى” كان تابع للديانة الإسلامية ولكن كان يسير على نهج شيعة سيدنا على بن أبي طالب.

تعرف على: من هو علي مبارك

وحتى الوقت الحالى بعض من البشر يصرحون انهم يرجعون الى نسل

أبو لؤلؤة المجوسي، وكل من يزعم ذلك يعيش في مدينة كاشان، ويقولون أن اسم عائلتهم غظيمى .

واتفق علماء المسلمون في الرأي حول مدى كفره

حيث صرح ابن تيمية رحمة الله عليه :- من أن “أبي لؤلؤ المجوسي” من الذين يعبدون النار، وكان يكره الإسلام والمسلمين وذلك من أجل التقرب الى المجوس.

وقام بقتل “عمر بن الخطاب” كنوع من أنواع أخذ الثأر حيث أنه عندما تولى “عمر” الخلافة أخذ أسرى وسبايا من الكفار وقام بتوزيع الأموال التي أخذها منهم إلى بيت المال على الفقراء والمستحقين .

ولم يُجرح عمر بمفرده بل جُرح معه حوالى ثلاث عشر شخص كانوا يصلون معه في المسجد.

اقرأ أيضًا: من هو رفاعة الطهطاوي

موت أبو لؤلؤة المجوسي

بعض من المؤرخين صرحوا بأنه دفن في مدينة كاشان، ولكن بعض المؤرخون الذين يعتنقون المذهب الشيعى قالوا أنه فر وهرب الى إيران وهناك وفاته المنية.

بعض مصادر التاريخ تقول أنه مات منتحرًا أى أنه قتل نفسه في إيران بعد أن هرب من المسلمين.

رابط مختصر