سيرة الذاتية لعبدالرحمن عزام

محمد
شخصيات تاريخية
محمدآخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 7:55 صباحًا
سيرة الذاتية لعبدالرحمن عزام

سيرة الذاتية لعبدالرحمن عزام هو شخصية سياسية مصرية حصلت على شهرة في مجال السياسة، استطاع أن يُثبت ذاته حتى قام التاريخ بتسطير اسمه حتى وقتنا الحالى ومازال يتردد هذه الاسم في الدولة في مجال السياسة والأدب، استطاع ان يفوز بلقب ” جيفارا العرب ” وذلك بسبب دخوله في عدد من الحروب التى كانت ضد الصرب و الإحتلال الإنجليزى والفرنسي والإيطالى .

عرف عنه الشجاعة وقوة القلب والمروءة وكراهية الظلم والإستبداد، حيث أنه قدم روحه فداء للوطن، وكان يدخل الحروب والمعارك والمقاتلات دون خوف لأنه كان يتمنى دائمًا الشهادة في سبيل الحق.
وكان مكروه من قبل خصومه حيث أنهم كانوا ليسوا فقط هؤلاء الخصوم من العرب فقط بل كانوا أيضًا من الأجانب.
لاقى كراهية شديدة من الفرنسيين في باريس حيث أنه كان دائما ينادى ويطالب بضرورة استقلال بلاد المغرب العربي، ويريد إبعادهم عن تونس والمغرب والجزائر وتطهير هذه البلاد من العدو الغاصب المعتدي على ثروات وخيرات البلاد .
وزيارته التى قام بها إلي باريس لم تنال رضا من المواطنين والسياسين الفرنسيين؛ حيث أنهم لم يرضوا عن ما قدمه من مطالب وهى جلاء الاحتلال عن بلاد المغرب العربي ووصفوا ما قاله بأنه خبل وفقد للوعى، فكيف يطلب ذلك في بلاد الفرنسيين من الأصل.

سيرة الذاتية لعبدالرحمن عزام
سيرة الذاتية لعبدالرحمن عزام 1

كما أن تحتفل الدولة وخاصة جامعة الدول العربية كل سنة تحرص على الاحتفال بالذكرى السنوية ويكون ذلك في يوم 22 مارس من كل عام .
ولذلك فيُذكر اسمه كل سنة في هذا اليوم حيث أنه تولى هذا المنصب منذ البداية وأصبح أول أمين عام لجامعة الدول العربية .
عندما بدأ الشروع في مجال السياسة كان ذلك في مدينة لندن في انجلترا، استطاع أن يكون رئيس الجمعية المصرية “أبوالهول” حيث أنه قام عدد من المصريين بتأسيس هذه الجمعية .

مولده ومسقط رأس عبدالرحمن عزام

كان مسقط رأس الزعيم ” عبدالرحمن عزام ” في مصر فى محافظة الجيزة، تحديداً في قرية سُميت بإسم الشوبك الغربي، قرر الإلتحاق بكلية الطب لكى يدرُس بها.

تعرف على: من هو حاتم الطائي

حياة عبدالرحمن عزام

وصل إلى مناصب عُليا أثناء حياته حيث أنه أصبح مستشار في الجماهيرية الليبية تحديداً في طرابلس؛ واستطاع أيضًا الحصول على مكانة وزير للخارجية المصرية وذلك بعد أن قام بتكوين وتأسيس ما عرف باسم القوات المرابطة .
أصبح وزير لعمل مفاوضات بين مصر والدول الأخرى ومنحه الملك فاروق الأول هذا المنصب .
كان صاحب فكرة إنشاء وتكوين قوات مسلحة شعبية وبالفعل تم بنائها وسميت باسم الجيش المرابط وهو يطالب برفع الروح المعنوية للمصريين والعمل على الجهاد والمشاركة الشعبية .

اقرأ أيضًا: من هو أحمد الجزار

 كتبه ومؤلفات عبدالرحمن عزام

قام السياسي ” عبدالرحمن عزام ” بتأليف كتاب عن الدين الإسلامى واسماه بطل الأبطال” وهذا الكتاب يتحدث فيه عن سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام والسيرة النبوية المطهرة وصدر هذا الكتاب في سنة 2006 م، وهذا الكتاب دليل على أنه لم يكتفى فقط بوضع بصماته في مجال السياسة فقط بل أيضا عمل في كتابة الكتب الإسلامية وهذا دليل على مدى تدينه .
استطاع تدوين كتاب حاز على شهرة كبيرة واسماه بإسم “الرسالة الخالدة” وتم صدور هذا الكتاب في عام 2006 .

وفاة عبدالرحمن عزام

توفى عبدالرحمن عزام في جمهورية مصر العربية عام 1976م ، وقد بلغ من العمر عند وفاته حوالى 81 سنة، وتم دفنه في مسجد سمى على اسم عائلته وهو مسجد ” عزام” في مصر تحديدا في حلوان .

رابط مختصر