أحمد لُطفى السيد

محمد
شخصيات تاريخية
محمدآخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 7:44 صباحًا
أحمد لُطفى السيد

أحمد لُطفى السيد هو شخصية مصرية مشهورة في كل من مجالات الأدب والفلسفة.

كان له دور كبير في حدوث نهضة ثقافية وفكرية وحضارية في مصر قديماً، وإنارة عقول الشعب المصرى ومحو الجهل والأُمية .

قال عنه عباس العقاد :- بأنه بحق أفلاطون الأدب العربي “.

حاز على لقب جدير وهو “أستاذ الجيل وأبو الليبرالية المصرية” .

يرجع إليه فكرة تأسيس وإنشاء “حزب الأمة” وكان ذلك في سنة 1907 وكان السبب الحقيقي من وراء تكوين هذا الحزب هو المطالبة بتحقيق الاستقلال التام والدستور” .

أحمد لُطفى السيد
أحمد لُطفى السيد 1

مولد الفنان أحمد لطفي السيد

كان مسقط رأس أديبنا ومفكرنا الجليل في مصر، وتحديدا في محافظة الدقهلية حيث أن محافظة الدقهلية اشتهرت بكثرة نبوغ أبنائها فخرج منها عدد كبير من المبدعين.

وولد تحديداً في مركز السنبلاوين، في قرية تسمى ” برقين ” .

تزوج الأديب السياسي  وأعطاه الله ابنة واحدة اسمها عفاف ووصلت الى مكانة كبيرة مثل والدها حيث أصبحت تعمل في جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية ووصلت الى منصب استاذة السياسة هناك .

تعرف على: من هو محمد الفاتح

نشأته الفنان أحمد لطفي السيد

تعلم  ودرس في مدرسة الحقوق وخلال فترة دراسته وهو طالب عرف الإمام محمد عبده، حيث أعطاه الكثير من أفكاره وعلمه وأثرت في شخصية لطفى السيد.

تأثر أيضا بالشيخ جمال الدين الأفغاني وهو رائد من أكثر الرواد الذين قدموا نهضة تطورية وفكرية، حيث أن يرجع إليه فكرة الترجمة ووجود مترجم؛ تتلمذ على يده عدد كبير من التلاميذ الذين أصبحوا علماء وأدباء ومفكرين، كان له دور كبير في إنارة عقول المصريين وتنشيط أنفسهم بالعلم والمعرفة؛ ولهذا استطاع الأفغانى أن يؤثر في عقل ونفس لطفى السيد تأثير كبير عندما كانوا في اسطنبول .

كان يحب قراءة كتب الفيلسوف أرسطو وقام بترجمة بعضها الى اللغة العربية .

استطاع أن يصل إلى مناصب كبيرة وعظيمة؛ حيث أنه أصبح وزيراً للمعارف وبعد ذلك أصبح وزيراً في الخارجية.

عمل رئيس لمجمع اللغة العربية، حيث أنه هو صاحب فكرة  تأسيس وبناء هذا المجمع وتم تكوينه في مدينة القاهرة .

عمل رئيس لدار الكتب المصرية .

عمل مدير للجامعة المصرية، حيث أنه قام بعمل حملة دعائية من أجل جمع عدد من التبرعات ليتم بناء هذه الجامعة وكانت في البداية تسمى جامعة أهلية ثم بعد ذلك أصبحت جامعة حكومية وبعد ذلك أصبحت جامعة القاهرة الآن .

أراد الضباط الأحرار أن يكون رئيساً لمصر فعرضوا عليه الأمر ولكنه رفض .

نادى بضرورة تحدث المصريين باللغة العامية بدل من استخدام اللغة العربية.

حبذ أن يقوم الأفراد بقراءة ودراسة الفلسفة وأن يكون للأشخاص معلومات عن كل فيلسوف يونانى .

أشهر أقواله

“الإختلاف في الرأي لا يُفسد للود قضية ”

وهذه المقولة مازالت تتردد حتى الآن ويقولها الأناس العاديين ليس فقط الأدباء والمفكرين .

وقال أيضاً ” مصر للمصريين ” .

اقرأ أيضًا: سلمان بن عبد العزيز

اشهر كتب ومؤلفات أحمد لطفى السيد

قام بتأليف مجموعة كتب فكرية شهيرة تحمل كم كبير من المعلومات التى مازالت يستخدمها الباحثون في أبحاثهم الأدبية مثل كتاب “صفحات مطوية من تاريخ الحركة الاستقلالية”.

كتاب ” تأملات “.

كتاب ” تأملات في الفلسفة والأدب والسياسة والاجتماع” .

قام بكتابة مذكراته الخاصة بها في كتاب أسماه ” قصة حياتى ” .

قام بترجمة عدد من الكتب التى كتبها الفيلسوف أرسطو منها ” علم الطبيعة ” و” السياسة ” .

وفاته

الأديب المثقف والفيلسوف المصرى أحمد لطفى السيد وفاته المنية في مدينة القاهرة في شهر مارس من عام 1963 م .

رابط مختصر