الوخز بالإبر لفقدان الوزن

هبة سامي
صحةرشاقة
هبة ساميتم التدقيق بواسطة: محمدآخر تحديث : السبت 28 أغسطس 2021 - 3:22 مساءً
الوخز بالإبر لفقدان الوزن

الوخز بالإبر لفقدان الوزن هل كنتم تحاولون خفض وزنكم في الآونة الأخيرة؟ إذا كان الجواب نعم ، فقد تكونوا سمعتم عن الوخز بالإبر لفقدان الوزن.

إذا لم يكن كذلك، فخلال هذا المقال من أجل صحة ورشاقة جسمكم سوف نتعرف على هذه التقنية كأحد الأساليب المتبعة لفقدان الوزن.

يعد الوخز بالإبر أحد الأساليب الصينية الفعالة التي تتناول عددًا من المشكلات المتعلقة بالصحة.

كان يُمارس فقط في الصين ق وبعض أجزاء من العالم، وهو عبارة عن صنع ضغط في نقطة معينة من الجسم عن طريق إدخال الإبر في نقاط معينة في جلدك.

يتم تقدير هذه النقاط بعناية لتحفيز أعصاب تلك المنطقة بالذات، ومما لا شك فيه فإنه يُظهر نتائج هائلة في التعامل مع الألم والاضطرابات المختلفة.

مع بعض التغييرات في نظامك الغذائي وممارستك ونمط حياتك، تُظهر هذه التقنية نتائج رائعة وتحافظ على لياقتك.

الوخز بالإبر كأحد أساليب العلاج

لقد جاءت كلمة “الوخز بالإبر” من اللاتينية حيث تعني كلمة الإبرة “الإبرة” و “الوخز” تعني “ثقب”.

إنها الممارسة الصينية أو نظام من الطب التكميلي لإدخال الإبر في الجلد في بعض النقاط المحددة من أجل علاج المرض أو تعزيز الشفاء.

تتضمن عملية الوخز بالإبر عددًا من الخطوات

لتخفيف المشاكل الطبية، يميل المتخصصون إلى ممارسة ضغط طفيف في نقاط مختلفة من الجسم.

تعتقد العلوم الطبية أنه إذا كنت بصحة جيدة ، فإنه تتدفق الطاقة في جميع أنحاء الجسم باستخدام قنوات مختلفة تعرف باسم خطوط الطول.

إذا كان هناك أي نوع من الانسداد في هذه القنوات، فإنه يؤدي إلى الألم أو الاضطراب.

وبالتالي يتم إدخال إبر معقمة دقيقة في جزء محدد من الجسم إلى جانب خطوط الطول لضمان التطهير من هذا الانسداد والتدفق السليم للطاقة.

كما تستخدم هذه التقنية لفقدان الوزن، وذلك لتخفيف الضغط على الجهاز الهضمي.

لتحقيق الهدف المنشود وهو فقدان الوزن، قد يقترح عليك المتخصصون الجمع بين الوخز بالإبر وممارسة الرياضة بانتظام مع اتباع نظام غذائي سليم وصحي.

تاريخ الوخز بالإبر

يرجع تاريخ الوخز بالإبر في الصين منذ حوالي 2000 عام.

وقد بدأت ممارسة الوخز بالإبر خلال العصر الحجري حيث تم تفسير عظام أو شحذ السكاكين كأداة لعلاج الوخز بالإبر.

ولكنها كانت تستخدم ببساطة لثقب ورسم الدم أو الخراج والدمل.

فوائد الوخز بالإبر

الحد من الوزن

تهدف الممارسة إلى التركيز على الفم والغدة الدرقية والطحال والغدد الصماء والمعدة.

هذه هي النقاط المستهدفة لأنها تساعد في التأثير على عملية التمثيل الغذائي والاستيعاب الصحيح للمواد الغذائية الموجودة في الطعام الذي نأكله.

حيث يتم إدخال إبر رقيقة وجميلة في أجزاء الجسم المحددة بطريقة تنظم إفراز بعض الهرمونات في الجسم الذي يلعب دورًا حيويًا في عملية الأيض والشهية وامتصاص العناصر الغذائية.

الحد من الإجهاد وإدارته

غالباً ما يُلاحظ أن الناس يأكلون أكثر عندما يكونون مجهدين أو يواجهون القلق والإحباط.

يتم إدخال الإبر في الجسم بطريقة تساعد على تحرير الإندورفين في الجسم ، ونتيجة لذلك يتم تقليل مستويات الإجهاد.

من خلال هذه العملية، يؤدي انخفاض مستوى التوتر والقلق إلى تناول الطعام المناسب في نظامك الغذائي.

التعامل مع هرمونات الجوع

هرمون اللبتين يحث على الشعور بالرضا بعد تناول الطعام في حين أن هرمون الغريلين يحث على الشعور بالفراغ في المعدة أو الجوع.

يمكن إدراج الإبر على أساس منتظم للتلاعب في مستوى الهرمون، وبالتالي قمع الشهية، ويترك لك شعورا بالرضا.

يتم التحكم في النظام الغذائي كح الخاص بك تلقائيًا ، وسوف تساعدك في فقدان الوزن.

تسريع معدل الأيض مع الغدة النخامية

الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية تسرع معدل الأيض، أيضًا تحفيز إفراز الغدة الدرقية.

بمساعدة تقنية الوخز بالإبر، فإنها تعيد تنشيط الهايبوتلاموس وبالتالي يحفز الغدة النخامية لتنشيط الغدة الدرقية وزيادة معدل الأيض.

هذا يساعد على حرق الدهون المخزنة في الجسم مما يساعد على تقليل الوزن.

كيف يساعدك الوخز بالإبر على فقدان الوزن؟

في الأساس ، ينطوي الوخز بالإبر على إدخال إبر معقمة دقيقة للغاية في “مسارات الطاقة” أو نقاط محددة للجسم.

تحفز الإبر المدرجة إطلاق هرمونات الإندورفين ، وهي عبارة عن هرمونات طبيعية “تشعر بالراحة” في الجسم.

هذا التحفيز يخلق تأثير مهدئ ومسترخي ، والذي يقاوم الحاجة إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو الإفراط في تناول الطعام.

وبهذه الطريقة، يمكن للعلاج بالوخز بالإبر أن يهدئ من يعانون من ذلك، ويساعدهم على التخلص من هذه الوزن الزائد.

هذا العلاج، جنبًا إلى جنب مع الطرق التقليدية لفقدان الوزن، يؤدي إلى المزيد من فقدان الوزن.

في مثل هذه الحالات  1-3 جلسات لتخفيف الوزن من خلل الوخز بالإبر هي آمنة وفعالة للغاية في مساعدة الناس على تحقيق أهدافهم لفقدان الوزن.

الوخز بالإبر الأذني

الوخز بالإبر الأذني، والذي يسمى أيضا تدبيس الأذن هو ممارسة الوخز بالإبر الصينية بصورة أخرى لحرق الدهون.

هذا ينطوي على التلاعب بالنقاط على أذنك للتحكم في الرغبة الشديدة في الطعام.

للتحكم الفعال بالوزن، يهدف أخصائيو الوخز بالإبر في 4 نقاط للوخز بالإبر على الأذن: نقطة شن مين، نقطة الجوع، نقطة الغدد الصماء، ونقطة المعدة.

يتم إدخال عدد قليل من الإبر المعقمة على طول هذه القنوات غير المرئية لتحفيز المراكز التي تحفز إطلاق الهرمونات والمواد الكيميائية العصبية.

في بعض الحالات، يتم تغطية الإبر بشريط ويترك لبضعة أيام، يقوم المرضى بإزالتها لاحقاً في المنزل أو أثناء زيارات المتابعة.

إذا تم إدارتها بشكل صحيح من قبل ممارس مؤهل ، فإن هذه التقنية الرائعة قد تساعد أيضًا القلائل المحظوظين على فقدان الوزن.

للحصول على أفضل النتائج، ادمج هذه العلاجات مع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية وممارسة الرياضة البدنية المناسبة.

ابحث دائمًا عن نصيحة طبيبك قبل البدء في علاج الوخز بالإبر لفقدان الوزن.

إرشادات لاستخدام الوخز بالإبر لتخفيف الوزن

اختيار الوخز بالإبر المؤهلين

 تتطلب معظم البلدان الحصول على ترخيص من أخصائيي الوخز بالإبر لضمان حصولهم على معايير التعليم والتدريب اللازمة لممارستهم.

كما يمكن أن يكون أخصائي العلاج بالوخز بالإبر طبيبًا أو أخصائيًا طبيًا آخر أكمل برنامجًا للدراسات العليا.

اتبع خطة لخسارة الوزن

يجب استخدام هذا العلاج جنبًا إلى جنب مع خطة شاملة لخسارة الوزن تتضمن خيارات غذائية صحية مقترنة بممارسة التمارين الرياضية بانتظام .

لا نخلط بين العلاجات

على الرغم من أن الوخز بالإبر Auricular يعتمد بشكل كبير على مفهوم الوخز بالإبر.

إلا أنه طريقة غير دقيقة تستخدم الدبابيس الجراحية لاختراق غضروف الأذن، والتي يمكن أن تسبب العدوى.

الآثار الجانبية للوخز بالإبر

  • ألم بعد الوخز : قد يكون لديك ألم صغير أو كدمات بسيطة أو نزيف في مواقع الإبرة.
  • الالتهابات: إذا كان أخصائي الوخز بالإبر لا يستخدم إبر معقمة يمكن التخلص منها، فأنت عرضة لخطر الإصابة ببعض الأمراض، مثل التهاب الكبد.
  • إصابة العضو: إذا تم دفع الإبر إلى الجلد بعمق أكثر من اللازم، فعندئذ يمكن أن تثقب عضوًا داخليًا، خاصةً الرئة.

متى يكون الوخز بالإبر غير مناسب لك

إذا………

  • أنت تعاني من نزيف متكرر: تزيد فرص الإصابة بكدمات أو نزيف من الإبر إذا كان لديك نزيف متكرر، أو إذا كنت تأخذ مخففات الدم.
  • لديك جهاز تنظيم ضربات القلب: الوخز بالإبر التي تنطوي على استخدام نبضات كهربائية خفيفة إلى الإبر يمكن أن تتداخل مع عملية تنظيم ضربات القلب.
  • أنت حامل: بعض أنواع الوخز بالإبر يمكن أن تحفز المخاض، مما قد يؤدي إلى الولادة المبكرة.

كيف تتغير عادات حياتك وتغذيتك مع الوخز بالإبر؟

من أجل الحصول على حياة صحية، يجب على المرء الحفاظ على صحة الجسم، ليس فقط عن طريق العلاج، بل اعتماد أساليب حياة صحية أخرى.

بعد تشخيص الاضطراب، يخطط أخصائي العلاج بالوخز لعلاجك والمدة والحالة المحددة التي يجب عليك الحفاظ عليها لتحقيق نمط حياة رائع.

تتضمن الخطة بأكملها تقديراً لعدد المرات التي يجب أن تأتي فيها لعلاج الوخز بالإبر، يشمل هذا العلاج أيضًا الأدوية العشبية.

والنظام الغذائي الغذائي الذي يجب تناوله خلال فترة العلاج، وبعض التمارين وتغيير نمط الحياة لشفاء جسمك من هذا المرض المعين.

وبالتالي  لاستخدام قوة الممارسة الصينية الشهيرة لعلاج الاضطرابات، سيكون عليك الخضوع لتغييرات مختلفة في روتينك اليومي من أجل علاج جسدك.

هل الوخز بالإبر مناسب لك؟

يشتهر هذا العلاج بالتعامل مع مجموعة واسعة من المشاكل المتعلقة بالصحة، ألم حاد أو معاناة طويلة الأجل.

يمكن ممارسة العلاج بالوخز لفقدان الوزن من قبل الناس من أي فئة عمرية.

وبالتالي ، يمكن للشخص من أي فئة عمرية الاستفادة من هذا العلاج لعلاج أمراضهم.

لتقليل الوزن، يجب استشارة طبيبك ومحاولة معرفة كيفية يتعامل الوخز بالإبر مع هذه المشكلة، أيضا، تأكد من أن العلاج الذي تتناوله هو من ممارس معتمد.

عندما ينخفض ​​وزنك، راقب نظامك الغذائي. لا تتوقع أن تحدث معجزة، لكن عليك أن تكون مصمماً وتضع جهوداً للعلاج من أجل تحقيق هدفك.

رابط مختصر