حديث لله عتقاء في اخر ليلة من رمضان

engybelal
إسلاميات
engybelalتم التدقيق بواسطة: هبة ساميآخر تحديث : الأحد 29 أغسطس 2021 - 8:41 صباحًا
حديث لله عتقاء في اخر ليلة من رمضان

حديث لله عتقاء في اخر ليلة من رمضان ، لشهر رمضان المبارك فضائل عديدة، ففيه نَزَلَ القرآن الكريم، والصيام فيه فرض وارتبط بأركان الإسلام الخمسة، وفي هذا الشهر تُفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتصفد الشياطين، وفيه ليلة القدر التي تعتبر أفضل من ألف شهر؛ لقوله تعالى: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ)، والتي تكون في أوتار العشر الأواخر، ويمكن أن تنتقل في ليالي العشر من عام لآخر؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الْتَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ)، ويُحصل المؤمن المغفرة عند صيامه وقيامه إيماناً واحتساباً، ولمن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، ففي العشر الأواخر يكثر العتقاء من النار، كما أنّ دعوة الصائم تكون مستجابة لا يرُدّها الله تعالى .

حديث لله عتقاء في اخر ليلة من رمضان

حديث لله عتقاء في اخر ليلة من رمضان

بالنسبة إلى حديث لله عتقاء في اخر ليلة من رمضان

_فلم نقف على حديث صحيح باللفظ المذكور، ولكن جاء معناه أو قريب منه في عدد من الأحاديث صحح أهل العلم بعضها وضعفوا بعضها، فمن ذلك:

_ما رواه الإمام أحمد في المسند وابن ماجة في سننه والطبراني في الكبير عن أبي أمامة وجابر- رضي الله عنهما – وصححه الأناؤوط والألباني: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن لله عند كل فطر عتقاء وذلك في كل ليلة. قال الشيخ الألباني: حسن صحيح.

_وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وينادي مناد يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة. رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني.

_ومما ضعفوه ما رواه البيهقي في شعب الإيمان عن عبد الله بن مسعود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا كان أول ليلة من شهر رمضان فتحت أبواب الجنات فلم يغلق منها باب واحد الشهر كله، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب واحد الشهر كله، وغلت عتات الجن، ونادى مناد من السماء كل ليلة إلى انفجار الصبح يا باغي الخير يمم وأبشر، ويا بغي الشر أقصر وانظر هل من مستغفر نغفر له؟ هل من تائب نتوب عليه؟ هل من داعي نستجيب له؟ هل من سائل نعطي سؤله؟ ولله تعالى عند كل فطر من شهر رمضان كل ليلة عتقاء من النار ستون ألفاً، فإذا كان يوم الفطر أعتق مثل ما أعتق في جميع الشهر ثلاثين مرة ستين ألف. قال عنه الألباني: ضعيف.

حديث لله عتقاء في اخر ليلة من رمضان

حديث لله عتقاء في اخر ليلة من رمضان

أحاديث عن فضل رمضان

– عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه فإن أغمي عليكم فاقدروا له» (رواه البخاري ومسلم).

– عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يوم أو يومين، إلا أن يكون رجل كان يصوم صومه، فليصم ذلك اليوم» (رواه البخاري ومسلم).

– عن عمَّار بن ياسر قال: “من صام يوم الذي يُشك فيه، فقد عصى أبا القاسم محمدًا صلى الله عليه وسلم” (رواه أصحاب السنن أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه وصححه الألباني).

– عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين» (رواه مسلم).

– عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين، ومردة الجن، وغلقت أبواب النار، فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة، فلم يغلق منها باب، وينادي مناد: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة» (رواه الترمذي وصححه الألباني).

– عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أتاكم رمضان شهر مبارك فرض الله عز وجل عليكم صيامه تفتح فيه أبواب السماء وتغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه مردة الشياطين لله فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم» (رواه النسائي وصححه الألباني).

– عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول: «الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر» (رواه البخاري ومسلم).

– عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه» (رواه البخاري ومسلم)

– عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه» (رواه البخاري ومسلم).

– عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “صلى في المسجد ذات ليلة في رمضان فصلى بصلاته ناس ثم صلى من القابلة فكثر الناس ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة فلم يخرج إليهم رسول الله فلما أصبح قال: «قد رأيت الذي صنعتم فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن تفرض عليكم»” (رواه البخاري ومسلم).

 

 

رابط مختصر